مفاجأة..جد الراحل الزايدي أول من دهسه القطار بجماعة الشراط

مفاجأة..جد الراحل الزايدي أول من دهسه القطار بجماعة الشراط

  • فبراير. كوم
  • كتب يوم الثلاثاء 16 ديسمبر 2014 م على الساعة 18:11

تعتبر واقعة غرق أحمد الزايدي الثانية من نوعها، في الممر تحت الأرضي، لجماعة الشراط، وأن ضحية الحادث الأول، قبل سنتين، نجا من الموت، بعد أن غرقت سيارته، حيث تمكن من الخروج من سيارته الخفيفة، والابتعاد عن البركة المائية، إضافة إلى أن مجموعة من مستعملي الطريق الرابطة بين منطقة أولاد موسى والطريق الوطنية الرقم 1، تعطلت سياراتهم ودراجاتهم النارية، بسبب ارتفاع منسوب المياه، قبل أن تعمد الجهات المسؤولة إلى وضع مضخة للماء، يلجأ إليها كلما أمطرت السماء.
وأشارت يومية « الأخبار » في عددها الصادر غدا، إلى أن أزيد من 30 شخصا دهستهم القطارات، في تلك المنطقة، ما بين منتحر، وغافل، ومشرد، ويأتي في مقدمتهم جد الراحل أحمد الزايدي، الذي يعتبر، حسب الصحيفة ذاتها، أول من دهسه القطار على مستوى السكة الحديدية، فوق « قنطرة حمو »، إبان فترة الحماية، وكان حينها مقاوما واختار الموت فوق حصانه على أن يعتقله جنود الاستعمار الفرنسي، والخونة الذين كانوا يلاحقونه.
ويحتفظ أرشيف المسؤولين المحليين بتسجيل مصرع 7 أشخاص، من ضمنهم، عبد الله بها، وزير الدولة، وعضو الأمانة العامة للعدالة والتنمية.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة