ابنة برلسكوني: لم أتدخل لمنع انتقال حبيبي باتو من ميلانو أكدت ومصلحة النادي أهم من حياتي الشخصية | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

ابنة برلسكوني: لم أتدخل لمنع انتقال حبيبي باتو من ميلانو أكدت ومصلحة النادي أهم من حياتي الشخصية

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 07 يناير 2013 م على الساعة 21:29

لم تتدخل ابنة مالك نادي ميلان سليفيو برلسكوني رئيس الوزراء الأسبق في مفاوضات رحيل رفيقها العاطفي باتو عن قلعة سان سيرو صوب كورينثيانز البرازيلي معتبرة أن المسافة بين ميلانو وساو باولو لن تشكل عائقاً أبداً بين الثنائي. حازم يوسف – إيلاف : نفت باربرا برلسكوني ابنة رئيس الوزراء الإيطالي الأسبق ومالك نادي ميلان تدخلها في المحادثات التي جرت بين مسؤولي الروسنيري وكورينثيانز البرازيلي لانتقال رفيقها العاطفي أليسكاندر باتو من سان سيرو إلى ساو باولو.   ووضعت باربرا بذلك حداً لكافة الشائعات التي خرجت وأشارت إلى تدخلها في المفاوضات وعملها بقوة على عدم إتمام الصفقة لإبقاء « حبيبها » في ميلانو.   وقالت باربرا لوكالة أنسا الإيطالية للأنباء أن النادي واللاعب توصلا لاتفاق وتم إغلاق الصفقة  مؤكداً في الوقت ذاته أن مصلحة النادي لطالما كانت أهم من الجميع وحتى حياتها الشخصية!   واستدلت باربرا في سياق تأكيد حديثها وأقوالها إلى ما جرى في الموسم الكروي من محادثات بين ميلان وباريس سان جيرمان الفرنسي وخاصة في فترة الانتقالات الشتوية حيث كان الدولي البرازيلي قريباً للغاية من الانتقال إلى النادي الباريسي الذي كان في أمس الحاجة لمهاجم جديد قبل أن تفشل الصفقة.   وأكدت العضو في مجلس إدارة النادي الإيطالي أن انتقال باتو إلى البرازيل لن يكون عائقاً والمسافة بين مدينتي ميلانو وساو باولو لن يؤثر بالقطع على حياتهما الشخصية وهذا الأمر لن يضايق الثنائي أبداً.   ودخلت المفاوضات في مرحلة شد وجذب خاصة ميلان الذي أرسل نائب رئيسه أدريانو غالياني إلى ساو باولو للقاء القيميّن على النادي البرازيلي وتكللت المحادثات بنجاح.   وكان رحيل باتو البالغ من العُمر 23 عاماً حتمياً بعد أن داهمته الإصابات العضلية بشدة وابتعاده عن المستطيل الأخضر لفترات زمنية طويلة ما أجبره على تغيير الأجواء والجهاز الطبي أملاً في العودة إلى سابق تألقه وإبداعاته الكروية.   وشهد يوم الجمعة الماضي مشهداً مؤثراً لحظة توديع « البطة » باتو لزملائه اللاعبين في تدريبات الروسنيري قبل السفر إلى البرازيل للالتحاق بفريقه الجديد تنفيذاً للعقد الموقع بين الطرفين والممتد لأربعة مواسم كروية.   وحضرت الدموع بقوة في مشهد الوداع الأخير بين باتو وباقي اللاعبين الذين عاشرهم لخمسة مواسم كاملة منذ قدومه في عام 2007.   وبلغت قيمة الصفقة 15 مليون يورو يدفعها بطل كأس العالم للأندية المتوج حديثاً في اليابان على حساب تشلسي الإنكليزي نظير استرجاع لاعبه السابق الذي خطف الأنظار في مونديال اليابان 2006 وقاد انترناسيونال البرازيلي للتتويج بالبطولة العالمية عبر الإطاحة بالعملاق الكاتالوني برشلونة.   وكان مالك النادي الإيطالي سيلفيو برلسكوني قد كشف في مقابلة إذاعية أن مجلس الإدارة استجاب لرغبة باتو في العودة إلى البرازيل للعب هناك لعام أو عامين لاسترجاع قدرته على اللعب وتحدي الإصابات والبقاء تحت أنظار مدرب السيليساو فيليب لويس سكولاري من أجل خوض كأس العالم الذي تستضيفه بلاده البرازيل في 2014.   ووعد باتو بالعودة إلى ميلان في حال قرر العودة مجدداً إلى القارة الأوروبية العجوز حيث تم إدارج هذا البند في العقد بين الناديين الإيطالي والبرازيلي بحسب ما قاله برلسكوني للإذاعة الإيطالية.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة