ابنة العجوز التي هدمت الدار فوق رأسها.. واش الملك يشويني في ميمتي؟!

بدت والدة فاطمة بركات العجوز التي فارقت الحياة وهي تحت الأنقاض، بعد أن انهار بيتها يوم الأحد المنصرم، أنها لا تصدق أن والدتها التي دفعت كلفة الشقة التي ستنتقل إليها منذ سنة ونصف، أن الدار انهارت فوق رأسها دون أن تحصل على حقها..

بدت غاضبة في الجنازة التي حضرتها « فبراير.كوم »، وهي تتساءل

« أمي عام ونص هذا باش مخلصة الدار ومعطوهاش ليها..كتمشي عند المدير ديال صونداك كيقول ليها سيدنا مسيني ليهم حتى 2016.. وكال ليهم المدير  » اللي بغا يموت » واش الملك غادي يشويني في مي.. واش الملك يقول ليهم اللي بغا يموت يموت..؟!

وتتعالى الشعارات خلال الجنازة، لعائلات ضحايا لا يصدقون ما جرى وهم يرددون : » عاش محمد السادس »

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.