رئيس البرلمان يستعين بشخصية وهمية اسمها "تشي فاليسا" لتبرير معارضته | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

رئيس البرلمان يستعين بشخصية وهمية اسمها « تشي فاليسا » لتبرير معارضته

  • عماد بنيشي
  • كتب يوم الخميس 18 ديسمبر 2014 م على الساعة 0:30

رئيس البرلمان الطالبي العلمي يستعين بشخصية وهمية اسمها « تشي فاليسا » لتبرير معارضته لفرض شرط الحصول على الباكالوريا لترؤس المجالس

اعتبر الطالبي العلمي في اللقاء المنظم بأحد فنادق الرباط حول « قانون الانتخابات » أن فرض شهادة الباكالوريا كشرط لترؤس المجالس الجماعية، بمثابة إقصاء لـ 40% من المجتمع وهي نسبة الأشخاص الأميين، مضيفا أن الشهادة ليست بالضرورة مؤشر على قدرة الشخص على اكتساب الشخص للقدرات والمهارات التي تؤهله لترؤس الجماعة، مؤكدا في الآن نفسه أن المؤهلات المعرفية ضرورية، إلا أن مسألة تحديدها في مستوى معين جانبت الصواب وليست سوى مزايدات سياسية، ومن الضروري التوافق على حد أدنى.

وقد استعرض رئيس البرلمان نموذج يؤيد طرحه متمثل في « تشي فاليسا » وهي شخصية وهمية وربما قصد رئيس البرلمان  » ليخ فاليسا » الكهربائي الذي تحول إلى رئيس بولندا وحاز على جائزة نوبل للسلام سنة 1983.

وفي معرض رده على مسألة الجمع بين المهام التمثيلية، أعرب الطالبي العلمي أنه يمثل نموذج لمسألة التنافي لكونه يجمع بين رئاسة مجلس جهة طنجة تطوان، ورئاسة البرلمان، مؤكدا أن الأمر ينطوي على حسن الأداء في مهمة على حساب الأخرى، إلا أنه أكد أن أداءه على مستوى رئاسة الجهة متميز، لأنه توفق في إخراج أربعة مشاريع كلفت مليارات، داعيا إلى إقرار مسألة التنافي، لكون التقسيم الجهوي الجديد وتوسيع صلاحيات المجالس التمثيلية، تستلزم اليوم إقرار قانون التنافي.

يشار أن اللقاء المنظم من قبل أحد المواقع الاليكترونية بشراكة مع الإذاعة هنا صوتك عرف إعتذار كل من شباط ولشكر ونبيل بنعبد الله كما انسحب الزعيم التجمعي الطالبي العلمي بمبرر التزامات مرتبطة برئاسته للبرلمان.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة