صلح قريب بين اعمارة ومجلة الآن

صلح قريب بين اعمارة ومجلة الآن

بعد أن عبر دفاعا مدير مجلة «الآن» وعبد القادر اعمارة وزير الصناعة والتجارة والتكنولوجيات الحديثة عن استعدادهما لحل النزاع بينهما، قررت ابتدائية عين السبع٬ أمس الاثنين، تأجيل النظر٬ إلى 25 فبراير المقبل، في دعوى القذف التي رفعها الأول ضد الطرف الثاني. وأوضحت هيئة المحكمة٬ خلال الجلسة الأخيرة٬ أن هذا القرار جاء لإعطاء الطرفين مزيدا من الوقت لتسوية هذا الملف بشكل حبي من خلال إقامة صلح بينهما. وكان الوزير نفى، في بلاغ، نفيا قاطعا «المعلومات الكاذبة» التي نشرتها عنه الأسبوعية، موضحا أن «الأسبوعية نشرت في عددها الثاني عشر للفترة من الجمعة 2 إلى الخميس 28 يونيو 2012 ملفا جعلته غلافا لهذا العدد، زعمت فيه أنه أقام بصفته وزيرا للصناعة والتجارة والتكنولوجيات الحديثة، عشاء فاخرا بقيمة مليون سنتيم في غرفة رئاسية بفندق «بالاص لايكو واجا» ببوركينا فاصو».

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.