أوفقير:الحسن الثاني أضعف الأحزاب ومحمد السادس شجاع وأنا أديت ثمن الكراهية وغفرت لمن أساؤوا لي | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

أوفقير:الحسن الثاني أضعف الأحزاب ومحمد السادس شجاع وأنا أديت ثمن الكراهية وغفرت لمن أساؤوا لي

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم السبت 16 فبراير 2013 م على الساعة 18:54

الجنرال أوفقير رفقة الحسن الثاني

تحدث رؤوف أوفقير عن تجربته مع أسرته في الاعتقال لمدة 20 سنة في عهد الملك الراحل الحسن الثاني. أوفقير قال إنه أدى «ثمن الكراهية». ابن الجنرال الدموي زاد، خلال ندوة استضافته فيها مجلة VSD في عددها الأخير بصفته مؤرخا، أن «الكراهية تهيننا والحقد يلتهمنا»، لكنه أكد أنه غفر لمن أساء إليه «لأن الغفران يغسلنا من أدراننا. ماذا تمثل معاناة أسرة من سبعة أطفال أمام شعب عدده 33 مليون نسمة؟». وفي تقييمه لأوضاع المملكة قال: «كل الذين يعتقدون أن المغرب موحد مخطئون، إنه فسيفساء تعلوها قبة الملكية الشرعية». في المقابل، أكد أن «الحسن الثاني أضعف الأحزاب، وتملّك الاقتصاد. المغرب ليس مثاليا، لكنه محظوظ أكثر من غيره من بلدان المغرب العربي. محمد السادس كانت له الشجاعة، على الأقل، لتجديد مدونة الأسرة، والمغرب هو البلد العربي الإسلامي الوحيد الذي يسمح فيه للنساء بأن يصبحن مرشدات دينيات»، ليخلص إلى القول: «أنا ملكي ضمنيا

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة