بالفيديو.. المتهم بسرقة بنك.. لم أسرق شيئا والبوليس حكرني ودهسني بسيارته وكادوا يقتلونني

بالفيديو.. المتهم بسرقة بنك.. لم أسرق شيئا والبوليس حكرني ودهسني بسيارته وكادوا يقتلونني

  • ياقوت الجابري
  • كتب يوم الخميس 18 ديسمبر 2014 م على الساعة 20:01

يتألم تارة يبكي تارات أخرى، وهو يروي قصته مع عناصر أمنية طاردته ودهسته بسيارة كسرت عظامه، بتهمة سرقة مبلغ يؤكد أنه بريء منه.

بدأ كل شيء في شوارع مدينة القنيطرة يوم الجمعة الماضي مع مطاردة أمنية وصفت بالهوليودية، بعد أن أصدر والي أمن القنيطرة تعليماته لملاحقة متورطين في سرقة مبلغ 30 مليون سنتيم من أحد العاملين في قطاع الصرف، عندما كان يهم بإيداع 70 مليون سنتيم في إحدى الوكالات البنكية بالقنيطرة.
المطاردة التي كان بطلها الشاب سهيل لطفي (23سنة) والذي كان يمتطي دراجته النارية والتي كانت رخصة تأمينه قد انتهت مدة صلاحيتها دون أن يجددها، (المطاردة) انتهت –حسب ما صرح به سهيل نفسه وأفراد من عائلته- بدهسه من طرف أحد رجال الأمن بسيارة للأمن الوطني كانت تلاحقه.
وصرح سهيل أنه كان رفقة صديقة يرتشف فنجان قهوة بإحدى المقاهي في المدينة، وعند مغادرتهما للمقهى عبر دراجته النارية، لاحظ أن سيارة سوداء تلاحقه وتطالبه بالتوقف، غير أنه ولخوفه من أن تكون عصابة ما تلاحقه لم يأبه لطلب صاحب السيارة، واستمر في السير بسرعة أكبر، لتلاحقه بعد ذلك سيارات الأمن ما دفعه للشك في أن عدم توفره على رخصة تأمين دراجته النارية، هو سبب ملاحقة رجال الشرطة له، فاستمر في السياقة إلى أن سقط صديقه من الدراجة، وبعدما حاول التخفيف من السرعة دهسته إحدى سيارات الأمن، حسب ما صرح به سهيل وهو شاب مقيم بالديار الإيطالية، لا سوابق لديه.
وحسب سهيل دائما الذي زارته « فبراير.كوم » في إحدى المستشفيات الخاصة بمدينة القنيطرة ، فإن رجال الأمن بعد أن قاموا بدهسه لم يراعوا حالته الخطيرة وانهالوا عليه بالسب والشتم (الشفار –دين…) وبعد ساعتين ونصف من النزيف، قاموا بنقله للمستشفى الادريسي (سبيطار الغابة) ليقدموه للأطباء على أنه معتقل تهمته سرقة 30 مليون سنتيم.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة