لشكر+ الزايدي

هذه القرارات التي سيحسم فيها فيه رفاق الزايدي للقطيعة مع لشكر

أيام قليلة ويحسم رفاق الزايدي في تيار الانفتاح والديمقراطية مع قيادة الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، حيث اقترحت الوثيقة التي أعدتها السكرتارية العامة للتيار، والتي ستعرض على الجمع العام الذي سيعقد يوم الأحد المقبل، على أنظار ممثلي التيار في الفروع والأقاليم، إما الانسحاب من الحزب وتأسيس حزب اشتراكي ديمقراطي، أو الالتحاق بالاتحاد الوطني للقوات الشعبية.

ويعني أن تيار الانفتاح والديمقراطية قد حسم مسألة القطيعة مع الاتحاد الاشتراكي الذي وصف قيادته، بالقيادة المتحكمة، في إشارة إلى كاتبه الأول إدريس لشكر، غير أن الحسم بالاختيارين خلفا نقاشات حادة وعميقة بين أعضاء السكرتارية، وخاصة مسألة تشكيل حزب اشتراكي ديمقراطي جديد، والتي أبانت التجربة المغربية عن محدوديتها وضعفها وزوالها في ما بعد، كما هو الشأن بالنسبة لخيار الالتحاق بالاتحاد الوطني للقوات الشعبية، والذي يعيش في الفترة الأخيرة صراعا حول الشرعية بين تيار الرباط ومجموعة الدار البيضاء

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.