نبيلة بنعطية نجمة تلفزيون الواقع المتهمة بطعن زوجها تغادر السجن

نبيلة بنعطية نجمة تلفزيون الواقع المتهمة بطعن زوجها تغادر السجن

  • عبد اللطيف   فدواش
  • كتب يوم الجمعة 19 ديسمبر 2014 م على الساعة 10:16
معلومات عن الصورة : نجمة تلفزيون الواقع نبيلة بنعطسية

غادرت نبيلة بنعطية، نجمة تلفزيون الواقع، أمس الخميس، سجن فيرساي، بعد أن قضت أكثر من شهر فيه، بتهمة طعن عشيقها توماس فيرغرا بالسكين.

ومن المتوقع أن تحاكم نبيلة الفرنسية الجنسية، من أصل جزائري من حيث الأب، ومن أم إيطالية، في النصف الثاني من عام 2015.

وغادرت النجمة الفرنسية من أصل جزائري نبيلة بن عطية السجن، أمس الخميس، بعد أن قضت أكثر من شهر، حيث تتابع بالشروع في القتل، بعد طعن عشيقها توماس فرغيرا بالسكين في غرفة فندق بباريس.

ومنع قاضي التحقيق في محكمة « نانتير »، حيث وضعت نبيلة تحت المراقبة القضائية، (منعها) من الاتصال بصديقها السابق، حتى عبر مواقع التواصل الاجتماعي أو أن تتحدث عن قضيتها في وسائل الإعلام.

وحظي حادث طعن نبيلة صديقها بتغطية واسعة في الإعلام الفرنسي الذي خصص مقالات وبرامج عدة حول نجمة « تلفزيون الواقع » التي كانت تعمل في قناة « إينرجي »، وتجاوزت شهرتها شهرة الرئيس هولاند.
وحسب مصادر إعلامية، أكد محامي نبيلة أنه لا يوجد أي دليل مادي يؤكد تورطها في هذا الحادث، مضيفا أن موكلته وصفت قرار سجنها بـ « غير العادل ».
ونبيلة بن عطية ابنة جزائري مهاجر أصبحت نجمة فرنسا الأولى، وتفوقت شهرتها على شهرة الرجل الأول بالإليزي وكل النجوم، ردت على تبرأ والدها منها، وقوله بأنها جلبت العار لعائلته المحافظة وأن يفكر في تغيير لقبه، ليتبرأ منها، أن والدها حين حل بفرنسا قادما من الجزائر كان أميا، جاهلا، لكن فرنسا ساعدته على التعليم، حيث بدأ، في أول الأمر، حمالا وسائقا في الأمم المتحدة، أكمل دراسته وأصبح إطارا في الأمم المتحدة.
وكانت بنعطية اقتحمت عالم الأضواء، وهي في سن الـ 14، لكن بداية نجومية نبيلة كانت في سن الـ 19، عند ظهورها في برنامج الواقع الحب الأعمى، ثم برنامج حياة جديدة في كاليفورنيا، قبل أن تصبح نجمة الإثارة الأولى في فرنسا بعد برنامج ألو نبيلة، الذّي فتح لها أبواب الشهرة على مصراعيه بضربة غنج، حسب مصادر إعلامية.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة