اتهام جمعية خيرية بتعذيب الأطفال والمديرة تنفي

اتهام جمعية خيرية بتعذيب الأطفال والمديرة تنفي

  • محمد   أسوار
  • كتب يوم الجمعة 19 ديسمبر 2014 م على الساعة 15:40
معلومات عن الصورة : سيدة رفقة ابنتها التي تعرضت للتعنيف

روت سيدتان تشتغلان في جمعية خيرية تعنى بأطفال الأمهات العازبات في وضعية صعبة، ما يتعرض له الأطفال داخل جمعية « حياتي  » الواقعة بنواحي أيت ملول من تعذيب نفسي وجسدي خطير من طرف مربيتين .

وأشارت سيدة تدعى « نادية » في فيديو مصور، أنها طالبت من الجمعية المذكورة، الاشتغال كمتدربة ، لتقف على مظاهر من العنف تمارس على الأطفال من قبل مربيتين، وبعد مرور حوالي أسبوعين قامت برفع تقرير إلى رئيس الجمعية ، لتفاجأ أن ذات الرئيس يطلب منها التزام الصمت بدعوى أن شعار الجمعية هو « لا للعنف ضد الأطفال « ، وهو ما قد يساهم في إغلاق باب المساهمات والتبرعات التي يقدمها المحسنين إذا ما علموا بالأمر.

السيدة أضافت أنها قدمت شكاية في الموضوع لوكيل الملك بإنزكان، من أجل النظر في قضية تعنيف الأطفال من قبل الجمعية ، بعد ذلك تلقت تهديدات بالتصفية الجسدية .

وفي معرض ردها على الاتهامات المنسوبة إليها ، قالت « أيت مبارك حسناء  » ، مديرة جمعية  » حياتي » ، لموقع « فبراير.كوم »، أن السيدة التي وجهت لها الاتهامات ، كانت تستفيد من خدمات الجمعية قبل أن تشتغل بها، متهمة إياها بالسرقة والنصب والاحتيال.

كما نفت ذات المديرة كل التهم الموجهة إليها جملة وتفصيلا، مؤكدة أنها تملك الدليل على ما تقوله.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة