المحكمة الهولندية..يمكن للسياسي فليدرز الذهاب بعيدا في تصريحاته المناهضة للمغرب لكن..

المحكمة الهولندية..يمكن للسياسي فليدرز الذهاب بعيدا في تصريحاته المناهضة للمغرب لكن..

  • فبراير.كوم
  • كتب يوم الجمعة 19 ديسمبر 2014 م على الساعة 12:41

قال الناطق باسم مؤسسة « المساواة للجميع » فريد أزرقان، إن التصريحات الجارحة والحاقدة، ينبغي ألا تظل من دون ردة فعل بهولندا، حسب ما جاء في وكالة المغرب العربي للأنباء.

وأعلنت المحكمة الهولندية، التي استجوبت فيلدرز أياما بعد ذلك، بعد توصلها بآلاف الشكايات، أمس الخميس، أن هذا الأخير سيحاكم بتهم التمييز والتحريض على الكراهية، وذلك على خلفية التصريحات العنصرية التي أدلى بها في مارس الماضي في حق المغاربة المقيمين بهولندا.

وأكدت المحكمة أن « السياسيين بإمكانهم الذهاب بعيدا في تصريحاتهم، بموجب حرية التعبير، غير أن هذه الحرية تتوقف عند منع التمييز العنصري ».

وقد تم وضع 6400 شكاية ضد الزعيم الشعبوي من طرف مغاربة هولندا وهولنديين.

وكانت تصريحات فيلدرز حول المغاربة قد أثارت موجة من الاحتجاجات العارمة بهولندا، والتي تحولت إلى مظاهرات غير مسبوقة. وقد نأى أعضاء من الحكومة الهولندية وشريحة عريضة من الطبقة السياسية، بما في ذلك أولئك الذين ينتمون لحزب هذا البرلماني، بأنفسهم عن هذه الاستفزازات.

كما تم توجيه دعوات لإحداث « جبهة » هدفها عزل فيلدرز وحزبه على المستوى السياسي، وذلك من خلال وقف أي تعاون معه في مختلف المؤسسات.

وفي السياق ذاته، قدم عدد من البرلمانيين المنتمين لهذا الحزب استقالاتهم احتجاجا على تصريحات فيلدرز، والذي لحقت حزبه بعد ذلك خسارة فادحة برسم الانتخابات البلدية الهولندية وانتخابات البرلمان الأوروبي، علما أنه كان يراهن على اكتساح حقيقي.

وتتهم المحكمة فيلدرز، المعروف بعدائه للمهاجرين والإسلام من جهة أخرى، ب « قذف مجموعة من الأشخاص على أساس عرقي والتحريض على العنصرية والكراهية ».

غير أنه، وكعادته، يتهم الزعيم الشعبوي بعض الأطراف بالسعي إلى « إسكات كل من يقول الحقيقة »، واصفا محاكمته المقبلة ب « مسرحية العدالة »، داعيا المحكمة إلى الاهتمام بمتابعة الجهاديين.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة