السيدة المشتكية

هذا مصير المربية التي اتهمت جمعية بتعذيب الأطفال بخيرية أيت ملول

بعد اتهامها لجمعية خيرية بمدينة أيت ملول بتعنيف وتعذيب أطفال صغار داخل ذات الجمعية، فوجئت السيدة التي قامت بتوجيه تلك الاتهامات لجمعية  » حياتي « ، باستدعائها مساء أمس الجمعة من طرف مفوضية الشرطة للمدينة ، وعرضها بعد ذلك على النيابة العامة بتهمة التحريض والتشهير بمسؤولي جمعية خيرية .
وقد تمت متابعتها في حالة سراح مؤقت، على أن يتم عرضها الاتنين المقبل على التحقيق من لدن قاضي التحقيق بالمحكمة بابتدائية إنزكان، من أجل النظر في الشكاية التي تقدمت يها الجمعية المذكورة ضدها وهي التحريض .

يذكر أن سيدة تدعى  » ن.أ  » وجهت اتهامات خطيرة لجمعية  » حياتي » الخيرية تتهمها بمعاينتها لمشاهد تعذيب تعرض لها أطفال خلال فترة تدريب قضتها داخل الجمعية المذكورة ، فيما نفت مديرة الجمعية في اتصال هاتفي مع « فبراير.كوم » تلك الاتهامات، متهمة هي الأخرى تلك السيدة بالسرقة والاحتيال

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.