Modi-1_1_

رئيس وزراء الهند.. أنأى بنفسي عن إجبار المسلمين على التحول للهندوسية

قال حزب رئيس الوزاء الهندي ناريندرا مودي اليوم السبت انه لا يدعم التحولات الدينية القسرية نائيا بنفسه عن قضية حساسة اثارت انتقادات من احزاب المعارضة وأضرت ببرنامج الحكومة للإصلاحات، حسب ما جاء في وكالة رويترز.

وتعرض مودي في الأسابيع القليلة الماضية لانتقادات لتقاعسه عن السيطرة على الجماعات المتشددة التابعة له التي يشتبه في انها تحاول الترويج لخطة تهدف إلى هيمنة الهندوس من خلال استمالة مسلمين ومسيحيين للتحول إلى الهندوسية.

ويقول المنتقدون إن هذه الجماعات تقوض الأسس العلمانية للدولة متعددة الديانات وأصبحت اكثر نشاطا منذ صعود حزب بهاراتيا جاناتا الذي ينتمي اليه مودي إلى السلطة في مايو أيار.

وقال رئيس الحزب اميت شاه « حزب بهاراتيا جاناتا لا يدعم أي تحولات قسرية » مضيفا أن حزبه يؤيد وضع قانون مناهض للتحول.

وأغلب سكان الهند البالغ عددهم 1.2 مليار نسمة من الهندوس لكن الدولة يعيش فيها نحو 160 مليون مسلم ونسبة صغيرة من المسيحيين.

ويريد بعض المتشددين أن تصبح الهند بأكملها أرضا للهندوس.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.