الداخلية تستبق توزيع المنح على الجمعيات وتضع شروطا على منتخبي الدار البيضاء | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

الداخلية تستبق توزيع المنح على الجمعيات وتضع شروطا على منتخبي الدار البيضاء

  • فبراير.كوم
  • كتب يوم الأحد 21 ديسمبر 2014 م على الساعة 10:21
معلومات عن الصورة : خالد سفير والي الدار البيضاء

عقد مؤخرا بمقر ولاية جهة الدار البيضاء الكبرى اجتماع حول المسطرة المعتمدة لتدبير التمويل المقدم من طرف مجالس الجماعات الترابية المنتخبة لفائدة الجمعيات الفاعلة في مسلسل التنمية الاجتماعية والاقتصادية المحلية.

وأفاد بلاغ للولاية، بأن هذا الاجتماع، الذي عقد بحضور ممثلي رؤساء المجالس المنتخبة الثلاثة، وأعضاء مكاتب المجالس ورؤساء اللجان، يأتي في إطار سلسلة اللقاءات التي تم عقدها مع مختلف الفاعلين والمتدخلين المحليين بهدف إشراكهم في تفعيل الاستراتيجية التنموية لحاضرة الدار البيضاء الكبرى في إطار المقاربة التشاركية الواسعة، وتجسيدا لمضامين الخطاب السامي، الذي ألقاه الملك في 11 أكتوبر 2013 في افتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الثالثة.

وأضاف المصدر ذاته، أنه في إطار الانخراط في هذا المسلسل الايجابي، تبنت جميع المجالس المنتخبة مساطر المبادرة الوطنية للتنمية البشرية المعتمدة في منح الدعم للجمعيات، والانتقال من منطق توزيع المنح إلى منطق تمويل المشاريع الاجتماعية ، مؤكدة على انخراطها في هذه المنهجية وضرورة الاندماج في النموذج الجديد لتدبير المدينة القائم على الحكامة والشفافية والعقلانية في التخطيط والاستراتيجية من منطلق أن هذا الفعل يشكل منعطفا نوعيا في تحديث وترشيد عملية تمويل مشاريع الجمعيات لدى المجالس المنتخبة، بحسب قصاصة لوكالة المغرب العربي للأنباء.

وأشار المصدر إلى أن أعضاء المجالس وافقوا أيضا على حصيلة عمل اللجنة التقنية المكونة من ممثلي مصالح ولاية جهة الدار البيضاء الكبرى والمصالح الإدارية للمجالس المنتخبة، وكذا المصالح الخارجية لقطاعات الشباب والرياضة، والتعاون الوطني، والصحة، والثقافة، ووكالة التنمية الاجتماعية، مبرزا أنه عهد إلى هذه اللجنة دراسة مقترحات المشاريع المقدمة لدى المجالس المنتخبة لسنة 2014، حيث ركزت في دراستها على مدى إمكانية إنجاز المشاريع من الناحيتين العملية والتقنية، وكذا تقييم جدواها ووقعها على الساكنة المستهدفة والحاضرة، ومدى انسجامها مع فلسفة ميثاق الجماعات الترابية.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة