واشنطن ترفض اقتراح كوريا الشمالية إجراء تحقيق مشترك حول قرصنة سوني

واشنطن ترفض اقتراح كوريا الشمالية إجراء تحقيق مشترك حول قرصنة سوني

  • فبراير.كوم
  • كتب يوم الأحد 21 ديسمبر 2014 م على الساعة 12:07

رفضت الولايات المتحدة عرض بيونغ يانغ اجراء تحقيق مشترك في القرصنة التي تعرضت لها مجموعة سوني, وطلبت من الصين مساعدتها في وقف الهجمات المعلوماتية القادمة من كوريا الشمالية.

وقال الناطق باسم مجلس الامن القومي الاميركي مارك ستروه « اذا كانت الحكومة الكورية الشمالية تريد عرض مساعدتها فعليها الاعتراف بذنبها ودفع تعويضات لسوني على الاضرار التي نجمت عن هذا الهجوم ».

وكان ستروه صرح في بيان « كما اوضحت الاف بي ي (الشرطة الفدرالية), نحن واثقون بان الحكومة الكورية الشمالية مسؤولة عن هذا الهجوم. لا نزال متمسكين بهذا الاستنتاج ».

وقال مسؤول كبير في الادارة الاميركية لوكالة فرانس برس ان واشطن تريد مساعدة الصين الحلية الاقرب الى كوريا الشمالية. واضاف « بحثنا في هذا الاحتمال مع الصينيين لتبادل المعلومات واعربنا عن قلقنا اثر هذا الهجوم وطلبنا تعاونهم ».

واضاف ان البلدين اتفقا على ان « شن هذه الهجمات المدمرة في الانترنت مخالف للسلوك اللائق ».

والاربعاء, الغت شركة سوني بيكتشرز عرض فيلم « المقابلة » الذي يتضمن سيناريو خياليا عن اغتيال الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون اثر تعرضها لتهديدات من قراصنة معلوماتية.

وحملت الحكومة الاميركية بيونغ يانغ مسؤولية هذه القرصنة, لكن كوريا الشمالية نفت ذلك.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة