اللعبي: حركة 20 فبراير غيرت مسار المغرب وعلى « البيجيدي » أن ينسى الدين في تدبير الدولة

اللعبي: حركة 20 فبراير غيرت مسار المغرب وعلى « البيجيدي » أن ينسى الدين في تدبير الدولة

حاور الناشط الامازيغي أحمد عصيد المثقف عبد اللطيف اللعبي في المعرض الدولي للكتاب بالدارالبيضاء الأحد 31 مارس 2013. حيث ناقشا الكتاب الجديد لللعبي « المغرب الاخر ». عبد اللطيف اللعبي، قال في اللقاء، أن كتابه الجديد عبارة عن تحليل للأوضاع السياسية في المغرب، قبل وبعد « الربيع العربي »، وأضاف أن الكتاب موجه للشباب المغربي، وللمرأة المغربية التي لم تتغير أوضاعها حتى بعد « المدونة ». الكاتب، أشاد بالعمل الذي قامت به الحركات النضالية في الربيع العربي المغربي، في اشارة الى حركة 20 فبراير، وقال: « حتى ولو لم يكن لشباب الحركة مرجعية لإتخادها في ثوراتهم وإحتجاجاتهم، إلا أنهم قاموا بمجهود جيد غيروا به المسار القديم للسياسة المغربية ». وفي تدخل له في نهاية اللقاء، وجه عبد اللطيف اللعبي كلمة لحزب « البيجيدي » وقال : « على الحزب أن ينسى مرجعيته الاسلامية فيما يخص تدبير الدولة، ويفرق بين خصائص الدين وأعمال الدولة ».

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.