راموس يخطف الأضواء

راموس يخطف الأضواء

  • فبراير. كوم عن موقع فيفا
  • كتب يوم الأحد 21 ديسمبر 2014 م على الساعة 19:21

عقب نهائي كأس العالم للأندية المغرب 2014 FIFA تَوجت مجموعة الدراسات الفنية التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم FIFA (TSG) سيرجيو راموس كأفضل لاعب في البطولة. فبعد تقديمه أداء رائعا في كلتا المواجهتين وتسجيله هدفين تمكن اللاعب الدولي الأسباني ونجم نادي ريال مدريد من الفوز بكرة adidas الذهبية وجائزة TOYOTA. ونقدم لكم فيما يلي نظرة شاملة عن المتوجين بجوائز هذا العرس العالمي:
كرة adidas الذهبية وجائزة TOYOTA: سيرجيو راموس (نادي ريال مدريد)
لم يكن قلب دفاع ريال مدريد قائد الدفاع القوي وزعيم فريقه فحسب لكنه نجح أيضا في تسجيل هدف التقدم لصالح النادي الملكي في كل من مباراة نصف النهائي وموقعة النهائي. عندما تم استبدال راموس قبل وقت قليل من نهاية مواجهة النهائي ضد سان لورينزو وقفت الجماهير الحاضرة في ملعب مراكش الكبير تقديرا له واحتفلت به بوابل من التصفيق والتهليل. وجاء الفوز بكرة adidas الذهبية وجائزة TOYOTA ليتوج عاما ناجحا بكل المقاييس لصخرة دفاع ريال مدريد الذي بات بإمكانه الاحتفال ليس فقط بالفوز باللقب لكن أيضا بأغلى جائزة فردية في بطولة كأس العالم للأندية 2014 FIFA.
كرة adidas الفضية: كريستيانو رونالدو (نادي ريال مدريد)
كان النجم البرتغالي كلما يتلقى الكرة يُسمع هتاف صاخب يملأ فضاء الملعب.وقد تألق كريستيانو رونالدو بشكل لافت من خلال مراوغات الذكية و توغلات السريعة ولمحات فنية مدهشة إلى جانب نظرة شاملة لأرض الملعب. وكان دائما يجذب إليه مدافعي الفرق المنافسة ويخلق بذلك مساحات فارغة لفائدة لزملائه. كما كان المرشح للتتويج بكرة FIFA الذهبية يشكل تهديدا دائما لخصومه خلال الركلات الثابتة. إلى جانب العديد من المحاولات الفردية الممتعة كان يزود زملاءه بالعديد من الكرات الحاسمة. وبالتالي، توج بكرة adidas الفضية مقابل عروضه القوية في هذه البطولة.
كرة adidas البرونزية: إيفان فيتشيليتش (نادي أوكلاند سيتي)
كان أوكلاند سيتي بكل تأكيد الفريق المفاجأة خلال هذه النهائيات العالمية. ورغم أن ممثل نيوزيلندا كان ينظر إليه على أنه الفريق الأقل حظا في هذه البطولة إلا أنه تمكن من الوصول حتى المربع الذهبي حيث انهزم بصعوبة بالغة أمام سان لورينزو بطل أمريكا الجنوبية. ولم يقف عند هذا الحد بل استطاع في نهاية المطاف أن يصبح أول فريق من أوقيانوسيا على الإطلاق يحرز المركز الثالث في بطولة كأس العالم للأندية FIFA. ويعود الفضل الكبير في هذا النجاح الباهر إلى الكابتن إيفان فيتشيليتش الذي تمكن بفضل حضوره القوي ونظرته الشاملة من الربط بنجاح بين الدفاع والهجوم من خلال موقعه في وسط الميدان الدفاعي حيث كان دائما يدفع فريقه إلى الأمام. ويعتبر التتويج بكرة adiadas البرونزية تتويجا لأداء فيتشيليتش الباهر خلال هذه البطولة.
الفائز بجائزة FIFA للعب النظيف: نادي ريال مدريد
لم يكن الفائز بلقب دوري أبطال أوروبا UEFA أنجح فريق خلال بطولة كأس العالم للأندية 2014 FIFA فقط لكنه تحلى بروح رياضية عالية وقدم اللعب الأنظف أيضا. ويأتي الفوز بجائزة FIFA للعب النظيف ليتوج المشاركة الناجحة للفريق الأكثر فوزا بالبطولة الأسبانية في دورة المغرب.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة