_92028

محكمة تأمر بحبس شريكة محتجز الرهائن في سيدني

أمرت محكمة أسترالية اليوم الاثنين بإلغاء أمر الإفراج بكفالة عن شريكة الرجل الذي اقتحم مقهى في سيدني الأسبوع الماضي واحتجز رهائن لمدة 16 ساعة وأثار أزمة انتهت بمقتله هو واثنين من الرهائن، حسب ما جاء في وكالة رويترز.

وكانت محكمة قد قضت بالإفراج عن أميرة دروديس بعد توجيه تهمة قتل زوجة محتجز الرهائن مان هارون مؤنس لها لكن قرار اليوم الاثنين قضى بإعادتها إلى السجن انتظارا لمحاكمتها.

وكان مؤنس نفسه متهما بالمشاركة في الجريمة وأطلق سراحه بكفالة.

وأتاحت ثغرات في النظام القضائي لمؤنس أن يكون طليقا ليحتجز الرهائن في حي المال بالمدينة في وضح النهار رغم أنه سبق إدانته بجرائم ومعروف للسلطات مما دفع البعض إلى المطالبة بتشديد نظام الافراج عن المتهمين بكفالة.

وأفرج عن دروديس بكفالة العام الماضي بعد اتهامها بالضلوع في قتل زوجت مؤنس السابقة طعنا ثم إضرام النيران فيها في مبنى سكني بمدينة سيدني.

وحدد القاضي جرايم هينسون في مسوغات احتجاز دروديس لحين المحاكمة أنها أدينت من قبل في جرائم أخرى إلى جانب الطبيعة البشعة للجريمة المزعومة وكذلك وجود احتمال ضئيل بأنها قد تنتهك شروط الكفالة.

ودفع محامو دروديس بأن القضية « تافهة » وأن موكلتهم ضحية للغضب الشعبي بسبب احتجاز الرهائن في المقهى رغم أنها لم تشارك فيه.

وستمثل أمام المحكمة مرة أخرى في فبراير شباط.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.