الوردي يسارع الخطى للرد على مروجي عطالة الأطباء والممرضين وغياب مناصب مالية

الوردي يسارع الخطى للرد على مروجي عطالة الأطباء والممرضين وغياب مناصب مالية

  • عبد اللطيف   فدواش
  • كتب يوم الإثنين 22 ديسمبر 2014 م على الساعة 11:42

تسارع وزارة الصحة الزمن من أجل تدارك عمد ضياع 384 منصب مالي برسم السنة المالية 2014، بعد ضياع مناصب في السنوات السابقة.
وقررت وزارة الصحة الإعلان، في مطلع سنة 2015، عن مباريات جهوية لتوظيف الأطباء والممرضين، عبر استخدام المناصب المالية المتبقية برسم سنة 2014 والتي يبلغ عددها 384 منصبا.
وأفادت وزارة الصحة أن جهودا كبيرة تبذلها وزارة الحسين الوردي من أجل توفير المناصب المالية، لمواجهة الخصاص الحاد في الموارد البشرية، لكن في المقابل هناك « عدد كبير من هذه المناصب يضيع في نهاية كل سنة، بسبب الاختيارات الشخصية لبعض الأطباء والممرضين »، مشيرة إلى أن « ترويج بعض الجهات أن هناك عطالة في أوساط الأطباء والممرضين، وغياب المناصب المالية المخصصة لهم بوزارة الصحة، مجرد ادعاءات غير صحيحة ».
وأوضح المصدر ذاته أنه « في سنة 2014، تم فتح 1400 منصب لتوظيف الممرضين المجازين من الدولة الدرجة الثانية، بمختلف التخصصات وقد بقي منها 281 منصبا شاغرا، كما تم فتح 225 منصبا لتوظيف الأطباء العامين بقي منها 103 مناصب ».
وطالبت وزارة الصحة الأطباء والأطر شبه الطبية بجميع تخصصاتها والمستوفين للشروط النظامية المنصوص عليها طبقا للمقتضيات القانونية الجاري بها العمل، المشاركة في هذه المباريات.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة