مدينة يولا النيجيرية تعيش تحت تهديد بوكو حرام

مدينة يولا النيجيرية تعيش تحت تهديد بوكو حرام

  • فبراير.كوم
  • كتب يوم الإثنين 22 ديسمبر 2014 م على الساعة 16:31

يراقب محمد باكو سوق جيميتا المكتظ في مدينة يولا النيجيرية بحثا عن اي عنصر مشبوه بين بسطات الباعة والسيارات التي تقوم بمناورات شبه مستحيلة في الازقة الضيقة، حسب ما جاء في وكالة الفرنسية.

ولباكو بسطة صغيرة يبيع فيها الهواتف النقالة في السوق في عاصمة ولاية اداماوا شرق نيجيريا. واصبح باكو العام الماضي زعيم الميليشيا المحلية التي تحارب مع الجيش جماعة بوكو حرام الاسلامية.

وكثف المتمردون الهجمات والاعتداءات في الاشهر الاخيرة شمال شرق البلاد واستهدفوا الاسواق بواسطة انتحاريين.

وفاجأ الهجوم الاسلامي الذي شن في اكتوبر على شمال ولاية اداماوا سكان العاصمة يولا التي كانت حتى الان في منأى من اعمال العنف. وذكرت وسائل الاعلام المحلية انه تم توقيف اسلاميين مشبوهين في سوق جيميتا في الاشهر الماضية.

وقال باكو الذي رفض ان تلتقط له صورة خشية من تعرضه للانتقام « هذا ما يجعلنا في حال تأهب ». واضاف مؤكدا استعداده للتضحية دفاعا عن المدينة « نحن مستعدون للموت ».

وفر عشرات الاف الاشخاص من منازلهم عندما وصل المتمردون في منتصف نوفمبر الى مدينة غومبي على بعد 120 كلم شمال يولا.

وقال فينياس اليشا المتحدث باسم حاكم ولاية اداماوا جيمس بالا نغيلاري « سادت حالة ذعر. لم نكن ننام. اذا سمعنا انفجار عجلة سيارة كان الناس يركضون » ظنا منهم انها قنبلة.

وفي حين اوقع تمرد بوكو حرام 13 الف قتيل وتسبب بنزوح 1,5 مليون شخص خلال خمس سنوات تجاوزت جماعة بوكو حرام مرحلة جديدة الربيع الماضي وسيطرت على عدة مدن رئيسية ثم اعلن زعيمها ابو بكر شيكاو « الخلافة الاسلامية ».

ولم يعد النيجيريون يثقون بجيشهم خصوصا وان نفوذ بوكو حرام يزداد.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة