حركيون يرفعون شعار: "العنصر والعسالي ارحلا من الحزب"

حركيون يرفعون شعار: « العنصر والعسالي ارحلا من الحزب »

  • عبد اللطيف   فدواش
  • كتب يوم الإثنين 22 ديسمبر 2014 م على الساعة 20:59
معلومات عن الصورة : العلام لـ "فبراير": العنصر كان واضحا والأحرار يضغط لتقليص عدد وزارات الإستقلال

عادت الحركة التصحيحية لحزب الحركة الشعبية للمطالبة برأسي امحند العنصر، وحليمة العسالي، بعد فضيحة عشب ملعب المركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله.
وجاء في بلاغ للحركة التصحيحية، تحت شعار « العنصر وحليمة ارحلا »، أن « شرارة تأسيس حركة تصحيحية كانت انطلقت سابقا، تطالب برحيل محند العنصر من على رأس الأمانة العامة للحركة الشعبية، رفقة حليمة العسالي، التي تقود الأمين العام، ومن خلاله الوزراء الحركيين، نحو الهاوية، والضعف على مستوى المشهد السياسي المغربي ليصل حزب الحركة الشعبية إلى الحالة التي نعيشها اليوم ».
وأكدت الحركة التصحيحية في بلاغ لها أن ا »لاخفاقات التي تشهدها الحركة الشعبية منذ المؤتمر الاندماجي سنة 2006، الذي جمع العائلة الحركية، حزب الحركة الشعبية، وحزب الحركة الوطنية الشعبية، وحزب الاتحاد الديمقراطي، المتمثلة في التراجع في مختلف الاستحقاقات الانتخابية انطلاقا من الانتخابات التشريعية 2007 مرورا بالانتخابات الجماعية 2009، وصولا للانتخابات البرلمانية 2011 لينتقل الفريق النيابي للحركة الشعبية من 86 نائبا برلمانيا سنة 2006 إلى 33 نائبا سنة 2011″.
وسجلت الحركة التصحيحية أن « هذه التراجعات همت جميع مؤسسات الحزب من منظمات المرأة و الشبيبة والنقابة وشبكة الأطر إلى غيرها من مؤسسات الحزب التي أصبحت مجرد هياكل وهمية وفارغة دورها التصفيق و التهليل للقيادة ».
وخلص إلى أن هذه هي الأسباب وغيرها التي عجلت بتأسيس حركة تصحيحية تطالب برحيل محند العنصر رفقة حليمة العسالي.
وتتشكل الحركة التصحيحية، حسب المصدر، من عدد كبير من النواب البرلمانيين الحاليين والسابقين، وكذا وزراء سابقين وأعضاء المكتب السياسي للحزب، وأطر الحركة الشعبية والعديد من مناضلي ومناضلات الشبيبة والمرأة وكذا عدد كبير من رؤساء الجماعــات والمنتخبين والأعيان.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة