القصة الكاملة لنجاة أمن الدار البيضاء من ثلاث عمليات ارتشاء

القصة الكاملة لنجاة أمن الدار البيضاء من ثلاث عمليات ارتشاء

  • عـــــبــــد الإلـــــه   شـــــبــــــل
  • كتب يوم الأربعاء 24 ديسمبر 2014 م على الساعة 12:52

كشفت مصادر مطلعة، أن عناصر المنطقة الأمنية للبرنوصي، بالدار البيضاء، تجنبت بشكل كبير التورط في عمليات ارتشاء في ثلاث مناسبات متتالية قبل أيام.

وأوضحت مصادر « فبراير.كوم » أن فرقة الدراجين بالمنطقة الأمنية المذكورة، وخلال عملياتها الروتينية، في « حفرة الشابو » أثار انتباههم شاب ليتم توقيفه واستفساره، غير أن علامات الارتباك بدت على ملامحه، قبل أن يخرج مبلغا قدره 500 درهم ليسلمه إليهم.

وتضيف مصادرنا دائما، أن عناصر الفرقة، رفضت تسلم المبلغ، لتتم إحالته على الدائرة الأمنية المختصة، وأثناء تنقيطه، تبين أنه من مروجي المخدرات.

أما العملية الثانية التي تمت فيها محاولة ارشاء الأجهزة الأمنية، فتمت حين أثارت سيارة من نوع « فيستا » متوقفة في الخلاء، حيث ضبطت فرقة الدراجين رجلا وامرأة في علاقة غير شرعية، ما دفع الرجل إلى الترجل من السيارة، وأخرج مبلغا قدره 1000 درهم ليسلمه للصقور، الذين رفضوا تسلمه وتم نقلهما إلى مقر الدائرة الأمنية للتحقيق معه.

وتشير المعطيات التي حصل عليها « فبراير.كوم » على أن التحقيق معهما بيّن أن الزوج المزداد سنة 1967 متزوج وله أبناء، على علاقة غير شرعية بالمرأة منذ خمس سنوات، مضيفة أن المرأة متزوجة بدورها وزوجها يقطن في الديار الأوربية.

أما محاولة الإرشاء الثالثة، فتتعلق بصاحب ميرسدس، الذي ارتبك بشكل كبير قرب إشارة للمرور، ما دفع عناصر المرور التي كانت مدعومة بالدراجين، إلى توقيفه واستفساره، ليرتبك بشكل أكبر، ما جعله إلى إخراج مبلغ 1500 درهم كرشوة، غير أن العناصر الأمنية، رفضت تسلمها وطالبته بفتح « الكوفر » الذي تبين أنه يحتوي على 24 مشموما من مخدر طابا والطيف.

وأوضحت مصادر « فبراير.كوم » على أنه بعد التحقيق مع هؤلاء، تمت إحالة الحالات الثلاث على أنظار على النيابة العامة بالدار البيضاء.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة