بالفيديو..القباج يعلنها:لم يعد هناك تيار ضد لشكر

بالفيديو..القباج يعلنها:لم يعد هناك تيار ضد لشكر

  • عبد اللطيف   فدواش
  • كتب يوم الأربعاء 24 ديسمبر 2014 م على الساعة 13:33

أعلن طارق القباج، رئيس مدينة أكادير، خلال مداخلته ضمن فعاليات اللقاء الوطني الذي عقدته مجموعة من الأطر الاتحادية والمناضلين بالدار البيضاء، السبت 20 دجنبر 2014 الماضي، عن موقفه صراحة من تيار الديمقراطية والانفتاح، وقال لابد من إزالة الغموض حول مسألة التيار..، مشيرا إلى أنه لم يعد هناك تيار وأنه يجب العمل بعيدا عن الغموض، موضحا أن هذا ما تم إقراره منذ لقاء أكادير، الذي حضره المرحوم الزايدي قبل وفاته.
وفي تقاطع مع التوجه العام للمكتب السياسي الحالي، بقيادة إدريس لشكر، اعتبر القباج أن « المشكل المطروح اليوم هو غلبة الفكر اليميني في المغرب من خلال الأحزاب التي تسير الشأن العام، وهذا يظهر جليا من خلال ملفي التعليم، والصحة، ومشروع فتحهما أمام القطاع الخاص والتي تدافع عنه الحكومة والأحزاب المشاركة فيها، في مقابل غياب صوت اليسار والأحزاب اليسارية في المجتمع ».
ولم يفت القباج من تذكير المندفعين نحو الانشقاق عن الاتحاد الاشتراكي، والالتحاق بالاتحاد الوطني للقوات الشعبية، وتجربة أحزاب اليسار التي خرجت من رحم الحزب، منذ الثمانينيات، طارحا السؤال: » هل يجب إعادة التجربة نفسها، التي أثبتت فشلها في السابق؟ ».

في الآن نفسه أكد القباج أن الحزب يعيش اليوم أزمة، ما خلق إشكالا لدى المناضلين ولدى المواطن عن مدى التزام الحزب اليوم بالمبادئ التي تأسس عليها ومن أجلها.
وتساءل القباج هل هناك ضرورة للخروج من الحزب وتركه في يد مجموعة غير ديمقراطية تهيمن على أجهزته اليوم، مشيرا في الآن نفسه، إلى أن فكرة الرجوع إلى الاتحاد الوطني للقوات الشعبية ليست هي الحل ويجب الإقرار بأنه ليس هناك تصور واضح، داعيا إلى تعبئة الطاقات الاتحادية، عبر فتح حوار عام مع الذين سبق لهم مغادرة الحزب غاضبين، والذين جمدوا اشتغالهم بالحزب.
واقترح القباج في هذا الصدد  » تأسيس جمعية لتنظيم لقاءات وفتح حوار والانفتاح على أحزاب اليسار وعموم المواطنين لتوضيح الاختيارات التي يتبنونها ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة