الغاضبون من لشكر يعدون العدة ويعبؤون للإطاحة بالمالكي من على رأس اللجنة الإدارية في اجتماع الأحد | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

الغاضبون من لشكر يعدون العدة ويعبؤون للإطاحة بالمالكي من على رأس اللجنة الإدارية في اجتماع الأحد

  • عبد اللطيف   فدواش
  • كتب يوم الأربعاء 24 ديسمبر 2014 م على الساعة 22:30
معلومات عن الصورة : الحبيب المالكي إلى جانب عبد الواحد الراضي (أرشيف)

لم يستبعد مصدر من الاتحاد الاشتراكي أن يكون حضور قوي للغاضبين من إدريس لشكر في اجتماع اللجنة الإدارية الأحد المقبل، من أجل نزع البساط من تحت أقدام الكاتب الأول للحزب.
وأوضح مصدر من الناقمين على لشكر أن القانون الأساسي للحزب يعطي الصلاحية للجنة الإدارية (الثلثين) بإقالة الكاتب الأول للحزب، لكن تحقق ذلك صعب في الوقت الراهن، ما سيدفعهم إلى إسقاط الحبيب المالكي من رئاسة اللجنة الإدارية.
وأكد المصدر أن إمكانية إسقاط المالكي وافرة، ما دام أن القانون الأساسي للحزب يشترط نسبة 51 في المائة من أعضاء اللجنة الإدارية لإسقاط رئيسها.
وأشار إلى أن العدد الحالي للغاضبين تجاوز نصف أعضاء اللجنة الإدارية، وإقالة المالكي أصبحت تفرضه الضرورة، ما دام أن الملكي أصبح يحضر اجتماعات المكتب السياسي، ولا يمارس مهامه كمراقب، بدل أن يصبح جزءا من المكتب السياسي.
ولم يستبعد المصدر، خاصة بعد المشاورات بين تيار الديمقراطية والانفتاح، وأصحاب مبادرة « نداء من أجل الاتحاد الاشتراكي، والجبهة الموسعة المعارضون للشكر، أن يحضر أغلب المعارضين لأشغال الدورة المقبلة للجنة الإدارية لتطبيق المخطط واستعادة على الأقل اللجنة الإدارية لإعادة التوازن للحزب.
يذكر أن الاتحاد الاشتراكي يشهد صراعات منذ انتخاب إدريس لشكر كاتبا أولا، حيث خرج منافسه، الراحل أحمد الزايدي، بمعية عبد العالي دومو، ورضى الشامي، ومحمد عامر، وآخرون لتشكيل جبهة مضادة للكاتب الأول والمكتب السياسي، قبل أن تتسع الجبهة بانسحاب محمد بوبكري من المكتب السياسي، وتسجيل غيابات آخرين، من بينهم عبد الحميد الجماهري، قبل أن يقدم جليل طليمات استقالته اليوم.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة