مثلي مغربي: أنا متزوج برجل بأوربا وأسرتي لم تستسلم للأمر الواقع وإنما تتعايش معه ولاداعي للاستفزاز باسم الدين!!

مثلي مغربي: أنا متزوج برجل بأوربا وأسرتي لم تستسلم للأمر الواقع وإنما تتعايش معه ولاداعي للاستفزاز باسم الدين!!

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم السبت 04 مايو 2013 م على الساعة 9:58

ليست هذه نكثة وإلا أصبحت ثقيلة، لكنه الخبر اليقين الذي جاء في استجواب مثير لمثلي في أسبوعية « الأيام » لهذا الأسبوع، والذي قال بمناسبة إقرار فرنسا لحق زواج المثليين: »الذي حدث في فرنسا مؤخرا، هو أمر عادي وطبيعي بالنسبة لتطور المفاهيم والممارسات الحقوقية في فرنسا. المؤسف هو أن فرنسا لم تكن، وهي الدولة التي قامت على ثورة الحقوق والحريات والمساواة والإخاء، الدولة الأولى التي استطاعت أن تواجه هذا السؤال »، قبل أن يضيف هذا المثلي المغربي المتزوج بأوربا، والذي رفض الكشف عن اسمه وهويته، كما نبه الأسبوعية من عدم ذكر الدولة التي يقطن فيها: »أسرتي علمت بخبر زواجي، نعم، لكنها لم تستسلم للأمر الواقع، إنها تتعايش معه بسبب العلاقة الدموية والمحبة التي لا يمكن أن تسحب بقرار. أسرتي ليست استثناء، حتى في الدول المتقدمة حقوقيا، وأنا أعيس في إحداها، الأسر تتعايش مع الواقع، لكن ذلك لا يعني أنها تقبل به ».   ويضيف : »وإلى أن تنضج الشروط، يبقى من المهم رفع مطلب الحريات الفردية، ولكن يُفضل ألا يتم ذلك بالطرق الاستفزازية ومواجهة المجتمع. الاستفزاز هنا يؤدي إلى نتائج عكسية، لأن المطلوب هو تحسيس المجتمع وتهييئه لقبول الاختلاف، وليس دفعه إلى الرفض والمواجهة عن طريق المس بالدين والتقاليد ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة