بالفيديو..ماء العينين:"ماعندها حتى معنى الناس في العراء والإعلام العمومي داير سهرة"!

بالفيديو..ماء العينين: »ماعندها حتى معنى الناس في العراء والإعلام العمومي داير سهرة »!

  • حاورها :عبد الإله شبل
  • كتب يوم الخميس 25 ديسمبر 2014 م على الساعة 12:05

في هذا الجزء من الحوار الذي أجريناه مع البرلمانية المثيرة للجدل، أمينة ماء العينين، التي غالبا ما تثير تصريحاتها زوبعة، وتزعج الأغلبية الحكومية قبل المعارضة، نتحدث عن الإعلام العمومي، ودفاتر تحملات مصطفى الخلفي واتهام الحكومة وحزبها البيجيدي بمحاولة، « أخونة » الإعلام.

قالت أمينة ماء العينين، برلمانية حزب العدالة والتنمية وهي تتحدث عن الإعلام العمومي، بعدما كشفت عيوبه، وأنه لا يوجد إعلام عمومي بقدر ما هناك إعلام رسمي، (قالت) إنها لا تتوفر على وصفة جاهزة لإصلاحه، مشيرة أن : »هناك معادلة صعبة، يجب أن يفتح فيها نقاش، ومانديروش المزايدات السياسية، بغينا استقلالية ما يسمى الإعلام العمومي يجب أن نكفلها، وبغينا في نفس الوقت نوع من الرقابة الشعبية على كي نعرف واش ديك المضامين التي تبث كسبت رضى الناس ».

وكشفت ماء العينين، على أن البعد القيمي والأخلاقي الذي تحاول قنوات ما يسمى الإعلام العمومي « أن تعكسه ينحاز للأسف إلى اتجاهات لا يريدها المجتمع المغربي ».

واستدلت على ذلك، حيث أشارت بالقول: »ما فيها حتى شي معنى أن الفيضانات والناس في العراء وقناة من قنوات ما يسمى الإعلام العمومي دايرة سهرة، فبأي معنى؟ »، ثم تضيف: »إلى كانت هذه قنوات تاع الشعب، فالشعب عندو كارثة، الشعب مفجوع، وغيرها حتى في المضامين والبرامج، حيث لا يحضر الشباب المبدع وحراكه ومساهمته في بناء المسار الديمقراطي.. ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة