فوربس الأمريكية:عبد العزيز المراكشي ديكتاتور يستغل مخيمات تندوف

فوربس الأمريكية:عبد العزيز المراكشي ديكتاتور يستغل مخيمات تندوف

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 10 مايو 2013 م على الساعة 11:01

 رسمت المجلة الأمريكية « فوربس » في عددها الأخير  ما اعتبرته بذخا يعيشه محمد عبد العزيز، الملقب ب »المراكشي »، في مخيمات تندوف، بينما يعاني ساكنتها من اليأس والحرمان من أبسط حقوقها الأساسية. وكلفت « فوربس » الصحافي المحنك « ريشارد مينيتر »، بكتابة وإعداد « البروفايل » الخاص بزعيم البوليساريو.   الصحافي ريشارد، استهل تقريره عن عبد العزيز بالقول: » على الرغم من أن زعيم الانفصاليين يتوفر على مركب مشيد بالاسمنت المسلح بمخيمات تندوف، فانه يتوفر على اقامات أخرى فاخرة باسبانيا، وأخرى ببلدان أوربية ».   ويصف ريشارد مينيتر عبد العزيز بـ » الديكتاتور »، الذي يخلف نفسه مند سنة 1976، في إطار انتخابات بمرشح وحيد، مشيرا إلى أن هذا الأخير يتحدث عن الديمقراطية وحقوق الإنسان على طريقة الحاكم « المستبد ».   الكاتب زار مخيمات تندوف والتقى بالمراكشي، وقد  صرح لمنابر صحفية عديدة أن حقيقة الوضع داخل المخيمات « أبعد ما تكون عن المثالية، بالنظر إلى حظر أي شكل من أشكال المعارضة »، مضيفا أن « أي صوت معارض يعرض صاحبه لأعمال انتقامية لا إنسانية ». كما هو الشأن بالنسبة لمصطفى سلمة ولد سيدي مولود « المسؤول بالبوليساريو، والذي تجرأ وعبر علانية عن « تأييده للمخطط المغربي للحكم الذاتي، كمقترح قادر على وضع حد لنزاع عمر طويلا ».   وأضاف مينيتر أن شقيق مصطفى سلمة الذي تحدث إليه في السابق والعامل بالمخيمات » تعرض لممارسات قمعية من قبل ميليشيات البوليساريو بسبب موقف شقيقه ».   وتطرقت المجلة الأمريكية « فوربس »، وهي المعروفة باهتمامها فقط بأخبار أرقام المال والأعمال، إلى ما وصفته بالقول أن « شباب المخيمات بدأ يلجأ من أجل كسب لقمة العيش إلى ممارسة جميع أشكال التهريب، أو الانضمام إلى صفوف الجماعات الإرهابية، في الوقت الذي تتمرغ فيه الدائرة المقربة من محمد عبد العزيز في الثراء الفاحش، وبحبوحة العيش، في حين تظل « ساكنة مخيمات تندوف » جنوب غرب الجزائر، تعاني من شظف العيش حيث لايمكنهم الولوج حتى للمياه الصالحة للشرب…

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة