تاه تاه.. معاناة  في صمت وحاجة  إلى الاعتراف

تاه تاه.. معاناة في صمت وحاجة إلى الاعتراف

مصطفى تاه تاه إحدى أيقونات الزمن الجميل، وبعد أن أبدع على خشبة المسرح لسنوات وشارك في العديد من المسلسلات الإذاعية وفي أفلام تلفزيونية وسينمائية شكل عمله فيها إضافة نوعية للأعمال التي شارك فيها، وبعد أن عاش عفيفا ومتمسكا بالمبادئ الإنسانية والفنية الكبرى، يعيش اليوم ضنكا وحياة جد صعبة بتمنصورت نواحي مراكش. فهو يعاني في صمت من قلة ذات اليد ومن عدم قدرته المادية على الاستجابة لأبسط متطلبات العيش. اليوم، مصطفى محتاج إلى كل الفنانين والمثقفين وعموم من كان يوما سببا في إدخال السعادة على قلوبهم. محتاج إلى عربون محبة، لاعتراف يساعده على تخطي أزمته المالية ليعيش كما نرضى لمبدعينا.  

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.