تعاضدية المومني تجري فحوصات طبية لفائدة ساكنة المناطق المتضررة من الفيضانات | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

تعاضدية المومني تجري فحوصات طبية لفائدة ساكنة المناطق المتضررة من الفيضانات

  • فبراير.كوم
  • كتب يوم الجمعة 26 ديسمبر 2014 م على الساعة 13:25

أجرت التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية فحوصات طبية، على مدى ثلاثة أيام، وذلك لفائدة ساكنة بعض المناطق المتضررة من آثار الفيضانات التي شهدتها بعض أقاليم المملكة، حسب ما جاء في وكالة المغرب العربي للأنباء.

وذكر بلاغ للتعاضدية، أنها أجرت ما مجموعه 1695 فحصا طبيا في تخصصات طب الأسنان وطب العيون والنظارات والكشف عن مرض السكري والضغط الدموي والفحص بالأشعة الصوتية لفائدة المناطق المتضررة من الفيضانات الأخيرة التي شهدتها بعض أقاليم المملكة، مشيرة إلى أن الأمر يتعلق بمدن تيزنيت وكلميم وتيوغزة (أكثر المناطق تضررا بإقليم سيدي إفني).

وأضاف البلاغ أن اليوم المخصص لساكنة مدينة تيزنيت من البرنامج الطبي التضامني لاقى إقبالا كبيرا، حيث أجرت الطواقم الطبية للتعاضدية العامة حوالي 935 فحصا طبيا، في حين تم إجراء 350 فحصا طبيا بمدينة كلميم، أما اليوم الثالث الذي خصص لمدينة تيوغزة فقد عرف إجراء ما مجموعه 410 فحصا طبيا لفائدة الساكنة.

واعتبر رئيس المجلس الإداري للتعاضدية عبد المولى عبد المومني، أن تنظيم هذا البرنامج الطبي التضامني مع ساكنة الأقاليم المتضررة من الفيضانات له قيمة معنوية كبيرة، على اعتبار أنه ساهم في تبديد الإحساس بالعزلة الذي خلفته الفيضانات فضلا عن كونه يجسد روح التضامن.

وأضاف أن البرنامج الطبي له الفضل في تسهيل استفادة المواطنين من الخدمات الصحية دونما الحاجة إلى التنقل لمسافات طويلة، مشيرا إلى أنها المرة الأولى التي تنظم فيها التعاضدية العامة برنامجا طبيا لفائدة غير المنخرطين في التعاضدية العامة والتعاضديات الشقيقة تجسيدا لقيم المؤسسة المواطنة.

وخلص إلى أن هذا البرنامج أبان عن حاجة ساكنة هذه المناطق لتواجد عدد من التخصصات الطبية بالمنطقة، والدور الذي بوسع الاقتصاد الاجتماعي التضامني لعبه في تخفيف العبء عن الساكنة، مؤكدا أن التعاضدية العامة، وبهدف سد النقص، ستحرص على استفادة هذه المناطق من البرامج الطبية السنوية التي تنظمها منذ سنة 2012.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة