وزير الداخلية

الجمعية تعمم رسالة الإعذار و »المذكرة الجوابية » بعد رفض الداخلية تسلمها

قرر المكتب المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان تعميم رسالتي  »الإعذار » و »المذكرة الجوابية  » التي توصلت بها من مصالح ولاية الرباط، والتي تفيد مخالفة الجمعية لقانونها الأساسي، وذلك بحسب بلاغ الجمعية: » لوضع الرأي العام في صورة ما يجري ».

وحسب بلاغ للجمعية توصل موقع « فبراير.كوم » بنسخة منه، فإن الهدف أيضا من تعميم هاتين الرسالتين هو « إيضاح مزاعم السلطات ووضع المسؤولين الحكوميين أمام مسؤولياتهم في هذا العبث بالقوانين والاحتقار لقواعد التعامل الإداري ».
يشار أن أحمد الهايج رئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، قد أكد لموقع  » فبراير.كوم » في وقت سابق أن الجمعية قد بعثت بمذكرة جوابية، على إثر رسالة  » الإعذار التي وجهتها السلطات للجمعية ، لكن رفضت تسلمها .

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.