هذا ما قاله مفجر قضية شراء وزارة أوزين سيارات من شركة مدير ديوانه لـ"فبراير.كوم" | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

هذا ما قاله مفجر قضية شراء وزارة أوزين سيارات من شركة مدير ديوانه لـ »فبراير.كوم »

  • عـــــبــــد الإلـــــه   شـــــبــــــل
  • كتب يوم السبت 27 ديسمبر 2014 م على الساعة 12:57

قال البرلماني أحمد جدار، حول مراسلته إلى رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، عن فضيحة تورط وزارة الشباب والرياضة في شراء سيارات من شركة تابعة لمدير ديوان الوزير محمد أوزين، بأنه مارس حقه الدستوري المتعلق بالمراقبة، وذلك، بعدما اعتبرها الفريق النيابي لحزب العدالة والتنمية الذي ينتمي إليه، إنها « غير رسمية ».

وأوضح في تصريح لموقع « فبراير.كوم »، أنه لم يقم بمراسلة رئيس الحكومة عن طريق الفريق النيابي أو عن طريق الحزب، مشيرا أنه راسل بنكيران بصفته النيابية.

ولم يقدم البرلماني أي إضافات على تلك الموجودة في المراسلة، مكتفيا بالقول أن التحقيق في القضية، وحده الكفيل بكشف تفاصيل هذه الواقعة.

وكان البرلماني جدار، قد طالب رئيس الحكومة بفتح تحقيق في عقد شراء سيارات دون موصفات قانونية، بلغ مجموع قيمتها 2 مليون 325 ألف درهم.

وكشف البرلماني في رسالته، رقم 1493/2014، أن وزارة الشباب والرياضة اقتنت 15 سيارة من نوع سيتروين، بملبغ مالي قدره 2.325.000.00 درهم، بتاريخ 10 يوليوز 2014، لا تتوفر فيها أدنى مواصفات الشروط القانونية.
وأوضحت المراسلة أن الصفقة لم تحترم شكلا ولا مضمونا قانون الصفقات العمومية، فضلا على أن مدير الميزانية، روح الإسلام اليمي، وقع كممثل للوزارة، من جهة، ووقع أيضا، على المصادقة.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة