عصيد: الريسوني متناقض وقد هدد الملك أثناء صياغة الدستور+فيديو

عصيد: الريسوني متناقض وقد هدد الملك أثناء صياغة الدستور+فيديو

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 25 يونيو 2013 م على الساعة 17:13

في رده على أحمد الريسوني، الرئيس السابق لحركة التوحيد والإصلاح، القائل بالسماح  للملحدين والمسيحيين بتأسيس جمعيات، قال الباحث أحمد عصيد على مواقف متناقضة للرجل من مسألة حرية المعتقد.   واشارعصيد إلى أن الريسوني سبق وهدد أمير المؤمنين بأنه في حالة التنصيص على حرية المعتقد في الدستور، فلن يبقى له مؤمنين يحكم عليهم، متسائلا كيف يسمح السيد الريسوني لنفسه اليوم أن يعطينا دروسا في الحرية، وهو من حرم هذه الحرية من الحماية القانونية التي هي أسمى قانون في البلاد.   وعاد وشدد موجها كلامه للريسوني: « كيف تطالب بمبدأ ما ولا تسنده بالحماية القانونية ».   واعتبر أن ما صدر عن الفقيه المقاصدي، لا يعكس أفكارا متنورة، بل إنها مغرقة في التناقض حسبه، وأن موضوع الفكر وحرية المعتقد يجب أن يستند على منطق متماسك، لا يقبل بالشيزوفرينيا واللعب على الحبلين أو التعاطي معه بوجهين.   وفي تعريفه لحرية المعتقد الذي يقول عصيد أنه بلوره استنادا على نصوص فلسفية ومواثيق وعهود دولية، فإنه حدده في أنه هو « اختيار الانسان البالغ العاقل بإرادته وعن طيب تطبيق واقتناع عقلي ووجداني، دون إكراه خارجي عن ذاته وإرادته الحرية « .   كما تشمل حرية المعتقد حسبه حرية هذا الفرد في ممارسة شعائره الدينية في شروط إنسانية آمنة وملائمة، وتدبير حياته الشخصية خارج دواعي المعتقدات في إطار قوانين الدولة الحامية.   للإطلاع على تصريحات الأستاذ عصيد، يمكن العودة إلى الرابط التالي: http://youtu.be/E4gphi6NAkU

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة