عبد الله بوانو

المعارضة تلزم الصمت بعد اتهامها من طرف بوانو بتلقي مليارين من شركة تبغ!

استغربت مصادر برلمانية، من صمت فرق المعارضة بمجلس النواب، عن القنبلة التي كان عبد الله بوانو، رئيس فريق العدالة والتنمية، قد فجرها في وجهها خلال مناقشة مشروع قانون المالية لسنة 2015، حين اتهم نوابا بتلقي مليارين من إحدى شركات التبغ مقابل الدفاع عن مصالحها.
وأوضحت المصادر البرلمانية، على أن فرق المعارضة، لم تحرك ساكنا في القضية، عدا تلك الإشارات والتصريحات التي أطلقتها هنا وهناك، وعلى رأسها ما ذهب إليه حكيم بنمشاس، رئيس فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، حين أكد أن المعارضة ستلجأ للقضاء لتقف على حقيقة قنبلة بوانو.
ولم تقدم أحزاب المعارضة، حتى حدود الساعة، على أي إجراء بعد هذا الاتهام الخطير، في الوقت الذي كان الجميع ينتظر اللجوء إلى القضاء من أجل الوقوف على حقيقة خرجة بوانو، خاصة وأن العديد من النواب ورؤساء فرق المعارضة، اعتبروا بوانو مشاركا في جريمة تلقي رشوة لكونه لم يبلغ عنها.
وكان عبد الله بوانو، قد صرح لموقع « فبراير.كوم » على أنه مستعد للذهاب إلى القضاء، وأن هذا الأمر لا يخيفه، مشيرا أنه مستعد للإدلاء بتوضيحات أكثر أمام القضاء.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.