عشر أحداث رياضية بصمت 2014 | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

عشر أحداث رياضية بصمت 2014

  • ياسين   بن ساسي
  • كتب يوم الأربعاء 31 ديسمبر 2014 م على الساعة 14:08

سيسجل التاريخ الكروي بالمغرب لسنة 2014، أنه كتب بطعم الهزيمة والخسارة، فلم تحقق الرياضة الوطنية، أي انجازات كبيرة على مستوى القاري والعالمي.

1-إسقاط ملف تنظيم المغرب لكأس أمم إفريقيا2015.

بعد أن أصبح فيروس الإيبولا يتفشى في دول غرب إفريقيا وسقوط ضحاياه على التوالي، سارع المغرب لطلب تأجيل المنافسات الإفريقية، إلى موعد لاحق، خوفا من تفشي الوباء القاتل في المملكة.

هذا الطلب الذي تقدم به المغرب سرعان ما رفضه أعلى جهاز كروي في القارة السمراء، مؤكدا أن البطولة الإفريقية ستلعب في وقتها ولن يطأها أي تغيير.

فقرر الاتحاد الإفريقي لكرة القدم برئاسة عيسى حياتو نقل البطولة من المغرب إلى غينيا الاستوائية، مع تلويح « الكاف » بإصدار عقوبات قاسية في حق المغرب.

2- الزاكي مدربا للمنتخب المغربي لكرة القدم

عين بادو الزاكي في الثاني من ماي مدربا للمنتخب المغربي الأول خلفا للإطار الوطني رشيد الطاوسي بعد سلسلة من النتائج السلبية.

وكانت العديد من الجماهير المغربية تطالب من الجامعة الملكية لكرة القدم بالتعاقد مع الزاكي، بسبب شعبيته الكبيرة ونجاحه في قيادة المنتخب المغربي في نهائيات كأس أمم إفريقيا 2004.

3- فاخر مدربا للمنتخب المحلي.

بعد أن فك ارتباطه بفريق الرجاء البيضاوي، بسبب النتائج السلبية، أسندت الجامعة الملكية لكرة القدم، مهام تدريب المنتخب المحلي لكرة القدم للإطار الوطني أمحمد فاخر من أجل تكوين منتخب محلي قادر على التنافس إفريقيا.

4- جمعية سلا يتوج بكأس العرش لكرة السلة

توج فريق جمعية سلا لكرة السلة بكأس العرش هذه السنة للمرة السابع في تاريخه، بعد أن فاز في المباراة النهائية على فريق أمل الصويرة في المباراة التي جمعتهما بمدينة كلميم.

5- المغرب التطواني بطل للدوري المغربي للمحترفين

فاز فريق المغرب التطواني بلقب البطولة الوطنية الاحترافية بعد صراع امتد إلى أخر دورة مع فريق الرجاء البيضاوي.

المغرب التطواني تمكن من الفوز في مباراته الأخيرة بالدوري على حساب فريق نهضة بركان، فيما خسر الرجاء مباراته أمام أولمبيك أسفي، ليتوج بذلك فريق الحمامة البيضاء بلقبه الثاني في ثاريخه.

6- كأس العالم للأندية بالمغرب وفشل تطوان في السير على خط الرجاء.

استضاف المغرب نهائيات كأس العالم للأندية للمرة الثانية على التوالي، هذه التظاهرة العالمية التي تستقطب عددا كبيرا من الجماهير العالمية لتشجيع فريقها في التظاهرة، ساعدت المغرب في تسويق صورته الحقيقية لدى العالم.

جميع الجماهير المغربية كانت تمني النفس في أن يكرر المغرب التطواني إنجاز الرجاء البيضاوي في التظاهرة العالمية، عندما وصل للمباراة النهائية في النسخة الماضية، لكن الفريق الشمالي غادر مبكرا الدورة عندما خسر في المباراة التمهيدية أمام فريق أوكلاند سيتي النيوزيلندي بركلات الترجيح.

7- فضيحة « الكراطات والسطولة » في ملعب الأمير مولى عبد الله.

في مباراة فريق كروز أزول المكسيكي وويسترن سيدني الأسترالي، برسم مباريات ربع نهائي كأس العالم للأندية، غمرت مياه الأمطار ملعب الرباط، في مشهد لم نتعود عليه في البطولات العالمية.

الأمطار كشفت عيوب الملعب الذي صرفت عليه أكثر من 22 مليار سنتيم، وأيضا جرت بعض المسؤولين للمحاسبة على رأسها وزير الشباب والرياضة محمد أوزين الذي جمد الملك محمد السادس نشاطه، إلى حين اكتمال التحقيق.

8- الفتح والتتويجه بكأس العرش

أحرز فريق الفتح الرباطي لقب كأس العرش لكرة القدم، للمرة السادسة في تاريخه بعد فوزه في المباراة النهائية على فريق نهضة بركان بهدفين دون رد.

وكان فريق الفتح الرباطي قد توج بلقب أغلى الكؤوس المغربية في سنوات 1967 و1973 و1976 و1995 و2010 و2014.

9- عبد الإله أكرم يغادر رئاسة فريق الوداد

غادر عبد الإله أكرم منصب رئاسة فريق الوداد البيضاوي بعد مدة دامت لأكثر من 7 سنوات في تسيير فريق الوداد.

أكرم الذي عاتبته الجماهير الودادية وطلبت منه مغادرة الفريق في أكثر ما مرة، غادر الفريق تاركا منصبه لسعيد الناصري الذي كان نائبا له في فترة ولايته.

10- العديد من النجوم ذو الأصول المغربية يختارون تمثيل المنتخبات الأجنبية

اختار العديد من النجوم ذو الأصول المغربية، الذين تألقوا في الدوريات الأوروبية تمثيل منتخبات أوروبية عوض حمل القميص الوطني.

بداية باللاعب نبيل باهوي الذي اختار حمل قميص المنتخب السويدي عوض المنتخب المغربي.

منير الحدادي الذي يلعب في صفوف فريق برشلونة الإسباني، جاور منتخب « المتادور » رافضا تمثيل منتخب الأسود.

كريم بلعربي، هداف بايرن ليفركوزن الألماني، رفض دعوة الناخب الوطني بادو الزاكي، مفضل حمل قميص المنتخب الألماني.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة