البخاري:عندما توفي الحسن الثاني قال لي والدي:إما أن أتكلم الآن وإلا فلن أفعل أبدا | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

البخاري:عندما توفي الحسن الثاني قال لي والدي:إما أن أتكلم الآن وإلا فلن أفعل أبدا

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 04 يوليو 2013 م على الساعة 19:25
معلومات عن الصورة : الحكم بالحبس الموقوف التنفيذ في حق ثلاث صحفيين سابقين في مجلة "تيل كيل"

مباشرة بعد وفاة الحسن الثاني في يوليوز 1999، قال لي والدي:إما أن أتكلم الآن وإما فلن أتمكن من فعل ذلك أبدا، يقول كريم البخاري في الحلقة السادسة من مذكراته بيومية « المساء » في عدد الجمعة خامس يوليوز، ثم يضيف أن والده بدأ يكتب مذكراته منذ سنة 1999، وعندما ذهب إلى مقر « لوجورنال » ليسلم بوبكر الجامعي مسوداته، وعاد إلى البيت سألته:كيف مرت الأمور؟ فقال لي بعد أن أثنى على صحافيي « لوجورنال »، يبدو أنهم أرادوا التحقق من صحة ما أطلعتهم عليه من حقائق، فاستقدموا خالد الجامعي لكي يمتحن صدقه: »ويشوف داك الشي اللي قلت ليهم واش راكب أولا »، وقد أعطاه ذلك دعما معنويا لكي يتحدث بإسهاب…

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة