الحكم بالحبس الموقوف التنفيذ في حق ثلاث صحفيين سابقين في مجلة "تيل كيل"

البخاري:عندما توفي الحسن الثاني قال لي والدي:إما أن أتكلم الآن وإلا فلن أفعل أبدا

مباشرة بعد وفاة الحسن الثاني في يوليوز 1999، قال لي والدي:إما أن أتكلم الآن وإما فلن أتمكن من فعل ذلك أبدا، يقول كريم البخاري في الحلقة السادسة من مذكراته بيومية « المساء » في عدد الجمعة خامس يوليوز، ثم يضيف أن والده بدأ يكتب مذكراته منذ سنة 1999، وعندما ذهب إلى مقر « لوجورنال » ليسلم بوبكر الجامعي مسوداته، وعاد إلى البيت سألته:كيف مرت الأمور؟ فقال لي بعد أن أثنى على صحافيي « لوجورنال »، يبدو أنهم أرادوا التحقق من صحة ما أطلعتهم عليه من حقائق، فاستقدموا خالد الجامعي لكي يمتحن صدقه: »ويشوف داك الشي اللي قلت ليهم واش راكب أولا »، وقد أعطاه ذلك دعما معنويا لكي يتحدث بإسهاب…

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.