الرشوة

أبو درار:المغاربة أصبحت لهم القدرة على الإطاحة بالمرتشين

اعترف صبيحة اليوم رئيس الهيئة المركزية للوقاية من الرشوة باستحالة القضاء على الرشوة، محددا هدف الهيئة في ضبط الرشوة، ولتعزيز اعترافه أدلى عبد السلام أدرار بكتابين صدرا مؤخرا « الرشوة بأمريكا » و »أسرار الرشوة من عهد دغول إلى عهد هولاند » يرصدان ظاهرة الرشوة بكل من الولايات المتحدة و فرنسا ومحدودية فعالية آليات التصدي لها، فرغم الترسانة القانونية وقوة القانون في هاتين الدولتين إلا أن الرشوة لا زالت تمارس. فمحاربة الرشوة حسب رئيس الهيئة، الذي كان يتحدث في ملتقى وكالة المغرب العربي للأنباء، يتطلب مجهودا ووقتا لأن نتائج المجهودات التشريعية أو القضائية أو الزجرية لن تؤتي فعلها إلا مع مرور الوقت، مضيفا أن المغربي اليوم وبفعل كل الخطوات التوعوية باتت له القدرة على كشف المرتشين والإطاحة بهم من خلال الفيديوات والتنسيق مع المصالح القضائية.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.