من الأرشيف

الداخلية تهدد جماعة العدل والإحسان بالإكراه البدني بسبب غرامات مالية تفوق 10 ملايين سنتيم

أكد لحسن سلمات الكاتب العام للدائرة السياسية بمدينة تنغير، في اتصال هاتفي مع موقع « فبراير.كوم » أن 53 عضوا من جماعة العدل و الإحسان بالمدينة محكوم عليهم بأداء غرامات مالية قدرها 2000 درهم للواحد،زائد نفقات الصائر ، أي ما يفوق 10 ملايين سنتيم ، بسبب متابعتهم في قضايا تتعلق بالتجمهر غير المرخص له، منذ سنة 2004 .
وأضاف ذات العضو أن الدولة جندت السلطات الأمنية ، حيث تم تهديد أعضاء الجماعة المحكومين بأداء تلك الغرامات باللجوء إلى الإكراه البدني في حالة ما إذا رفضوا أدائها ، حيث تم توجيه أكثر من 8 دعوات بالإكراه البدني، مباشرة بعد انتهاء المنتدى العالمي لحقوق الإنسان المنعقد في مدينة مراكش أواخر شهر نونبر الماضي .
وطالب لحسن سلمات ، من الدولة  » أن تحترم نفسها  » ،مؤكدا أن الجماعة لن تؤدي تلك الغرامات » فليفعلوا ما يشاؤون  » ، مشيرا أن الجماعة تحتفظ لنفسها بالرد في الوقت المناسب .

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.