بالفيديو.. حليمة الفائزة في مسابقة ماستر شاف.. هذا سري الذي لا يعرفه أحد

بالفيديو.. حليمة الفائزة في مسابقة ماستر شاف.. هذا سري الذي لا يعرفه أحد

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 30 ديسمبر 2014 م على الساعة 20:25

كلما خطت خطوة، إلا وحاول المارة أن يهنؤونها، لذلك أخذ منا الوصول إلى مقر « فبراير.كوم » لإجراء الحوار أكثر من ساعة، فقط لأن طقوس التهنئة والترحيب والإشادة بها وبشخصها، تطلب عدة دقائق..

ترتبك في البداية خجلا، ثم سرعان ما تقف لتشكر الناس على حبهم لها ومساندتهم.. « بارك الله فيك أسيدي.. لهلا يخطيك اللا »

إنها قصة شابة تستحق أن تروى، فقد انتقلت من شابة تزوجت وعمرها لا يربو عن العشرين سنة إلى اسبانيا، لتكون نفسها وزوجها، إلى طباخة مشهورة، بعد أن فازت باللقب الثاني في برنامج طبخ اسباني، قبل أن تفوز بالنسخة المغربية لبرنامج « مستر شاف »..

وعلى حلقات ستتعرفون على السيدة حليمة، ولأن الحديث معها ذو شجون، فستتعرفون على أفكارها وعلى سر وصفاتها وقوة شخصيتها..،

ولأن والدها أثر في شخصيتها، فإنها تحكي عنها دون تردد: » كنت الابنة الوحيدة. كنت بحال الدري في الدار..أتنزه باستمرار مع والدي.. اسافر معه..  فكما تعلمون كل فتاة بأبيها معجبة.. إلى غاية أن بلغت ثماني سنوان والدي الكيد ديالي »

والدي لا يفرق في تربيته بين الابن والابنة، علمني كيف نمشي في الدنيا بوحدي.. وعندما بلغت  عشر سنوات، طلب مني أن أتكلف بآداء فاتورة الماء والكهرباء »

وتستمر في رسم بورتريه عن والدها الذي أثر فيها: » والدي إنسان مناضل لديه مبادئ، وقد علمني أن أضع بصمتي على كل ما أفعله..  كان يشجعني على الخروج في مسيرات وعلى التعبير عن رأيي »

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة