عشر تقارير خدشت صورة مغرب 2014

عشر تقارير خدشت صورة مغرب 2014

  • عـــــبــــد الإلـــــه   شـــــبــــــل
  • كتب يوم الخميس 01 يناير 2015 م على الساعة 6:57
معلومات عن الصورة : بنكيران

خلال سنة 2014، صدرت مجموعة من التقارير عن منظمات دولية، صنفت المغرب في مراتب متدنية، سواء في التنمية البشرية أو التعليم وغيرها. هي تقارير كشفت الحقيقة المرة، التي على الحكومة والدولة العمل على تجاوزها في السنوات المقبلة.

« فبراير.كوم » تعيد ترتيب التقارير التي حصل فيها المغرب على نقط ضعيفة، لعل، السنة المقبلة، تحمل رقما مشرفا للمعادلة المغربية.

تقرير الدول الفاشلة

بالرغم من كون المغرب متقدم على الدول المغاربية الشقيقة، إلا أنه يحتل مراتب متدنية ضمن مؤشر الدول الفاشلة لسنة 2014.

المغرب ووفقا للتقرير الذي تصدره سنويا مجلة « فورين بوليسي »، جاء في الرتبة 92 عالميا، في هذا المؤشر متقدما على برتبة وحيدة على سنة 2013، التي احتل فيها في الرتبة 93.

هشاشة الاستقرار

في الوقت الذي يردد فيه المغرب مقولة »الاستثناء المغربي »، بعدما هبوب رياح الربيع العربي التي عبرت المملكة بسلام، كشف تقرير لـ » صندوق دعم السلام الدولي » أن المغرب من بين بلدان المعمور التي تعاني « هشاشة الاستقرار »، حيث جاءت المملكة في المركز 92 من أصل 178 بلدا شملها التصنيف.

وصنف مؤشر « هشاشة الدول » الخاص بعام 2014 المغرب في قائمة الدول « ذات التنبيه العالي » إلى جانب المملكة العربية السعودية، والأردن، والجزائر وتونس.   وحصل المغرب على مجموع 74.4 نقطة من أصل 120 نقطة بعد رصد 12 مؤشرا يهم الجانب السياسي والاقتصادي والاجتماعي.

الأموال المهربة للخارج

كشف  تقرير دولي حول الأموال المحولة سريا للخارج عن تهريب 10 ملايين دولار من المغرب إلى الخارج خلال الفترة الممتدة ما بين 2002 و2012.

واحتل المغرب حسب التقرير، المرتبة 59 من حيث حجم تهريب الأموال نحوالخارج من بين  145 دولة.

ويقدر  المعدل السنوي لتهريب الأموال انطلاقا من المغرب بحوالي 998 مليون دولار، أي حوالي 10 مليار درهم.

أسوأ بلد تعيش فيه النساء!

كانت سنة 2014 كارثية بالنسبة للنساء بالمغرب، ويتجلى ذلك من خلال تصنيف صادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي الذي وضع المغرب في المركز العاشر كأسوأ دولة يمكن أن تعيش فيها المرأة في العالم.

وكشف التقرير، الذي قام باستقراء أوضاع النساء في 142 دولة، استمرار اتساع الفجوة بين الرجال والنساء في المغرب، سواء تعلق الأمر بالولوج للمناصب والتمثيلية السياسية، أو تكافؤ الفرص على المستوى الاقتصادي والتعليمي، و الولوج للخدمات الصحية الأساسية.

التنمية البشرية

وجد المغرب نفسه بالرغم من الخطوات والمشاريع وإطلاق العديد من المبادرات، في مراتب متدنية وفق تقرير التنمية الشرية لعام 2014.

وكانت الكارثة، أن المغرب حل في المرتبة 129 ضمن التنمية البشرية المتوسطة، وذلك خلف كل من فلسطين التي تعيش تحت وقع الحصار، وكذا خلف العراق التي دمرت بالكامل.

 التعليم

تذيل المغرب حسب التقرير العالمي لرصد التعليم الصادر عن اليونيسكو، الترتيب، حيث جاء ضمن 21 أسوأ دولة في مجال التعليم، إلى جانب موريتانيا والهند وباكستان و17 بلدا من بلدان افريقيا جنوب الصحراء، حيث أقل من نصف عدد الأطفال فقط بهذه البلدان يتعلّمون المهارات التعليمية الأساسية.

والمثير في الأمر، أن المغرب جاء في مؤخرة الترتيب، في الوقت الذي تقدمت عليه دول توجد في حروب وتعيش على وقع توترات، فيما المغرب ينعم بالاستقرار.
الجامعات المغربية خارج التصنيف

وإذا كان التعليم قد حل في المراتب الأخيرة، وفقا لتقرير منظمة اليونيسكو، فإن ترتيب الجامعات المغربية مقارنة مع الجامعات الدولية كان بدوره متدهورا.

فلم تتمكن أي جامعة من الجامعات المغربية من الحصول لها على مكانة في تصنيف أفضل 1000 جامعة في العالم، وفق المركز الدولي لتصنيف الجامعات (CWUR) الذي يوجد مقره بمدينة جدة السعودية.

الحشيش أولا

في الوقت الذي احتل فيه المغرب مراتب متدنية في عدد من التقارير الدولية، إلا أنه حصل على مرتبة أولى لأول مرة، ويتعلق الأمر في زراعة الحشيش وتصديره.

الشفافية

وفقا لتقرير الشفافية الدولية لسنة 2014، فقد جاء المغرب في المرتبة 80 من بين 175 دولة شملها التقرير المذكور.

وكان المغرب قد حل في السنة الماضية 2013 في الرتبة 91 من أصل 175 دولة، ما يعني أن ترتيبه بدأ يتطور ويتحسن.

أما على المستوى العربي، فقد صنفت دولة الإمارات العربية المتحدة على أنها الأفضل عربيا بحلولها بالمركز 25 عالميا، وحلت قطر ثانيا في المركز 26 عالميا.

 حرية الصحافة

لم تشهد حرية الصحافة في المغرب أي تحسن بحسب التقارير التي تصدرها المنظمات الدولية بالرغم من اعتبار الحكومة هذه التقارير غير منصفة.

فقد حل المغرب هذا العام، في الرتبة 136 من بين 180 دولة شملها التقرير الصادر عن منظمة مراسلون بلا حدود.

وعزت المنظمة هذا الترتيب إلى محاكمات وقضايا عرفت بحسبها انتهاكات لحرية الصحافة على رأسها قضية الصحفي علي أنوزلا، الذي توبع بقانون الإرهاب.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة