لأنه أقام علاقة جنسية مع ابنته مدرب مانشيستر يونايتد الانجليزي ينتقم من اللاعب ويلفريد زاها ويبعده من تشكيلة الفريق

لأنه أقام علاقة جنسية مع ابنته مدرب مانشيستر يونايتد الانجليزي ينتقم من اللاعب ويلفريد زاها ويبعده من تشكيلة الفريق

قام ديفيد مويس، المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد الإنجليزي، باستبعاد  اللاعب ويلفريد زاها، عن تشكيلة الفريق وأجبره على الجلوس على مقاعد البدلاء.   استبعاد المدرب للاعب، جاء لمعاقبته بعد أن اكتشف أنه كان يقيم علاقة جنسية مع ابنته لورين البالغة من العمر 19 عام، وذلك بحسب ما نشر بالصحف البريطانية، التي تداولت خبر ضبط ويلفريد زاها مع ابنة ديفيد مويس في غرفة النوم مؤخراً، الأمر الذي تسبب في ضيق المدرب الاسكتلندي، لذا فضل عليه آشلي يونج، وناني وأنطونيو فالنسيا.   المدير الفني لمانشستر يونايتد أغضبه الأمر بشكل كبير، حتى إنه دفع باللاعب لنفي الفضيحة كليًا، وقامت ابنته بإغلاق حسابها على موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي بعد أن تعرضت للانتقادات من المتابعين.   اللاعب بدوره نأى بنفسه عن الشائعات التي انتشرت حوله مؤخراً عن علاقته بابنة مدربه، الذي رفض منحه أي فرصة للمشاركة مع الفريق الأول لليونايتد منذ بداية الموسم رغم أنه كان أحد أعمدة الفريق خلال المرحلة التحضيرية. يذكر أن اللاعب القادم من كرستال بالاس في يناير الماضي بمبلغ 15 مليون جنيه إسترليني، نفى تلك الأخبار بشكل قاطع وكذبها تماما عبر حسابه الخاص على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي حيث قال: “هذه شائعات سخيفة، وأمور صبيانية”.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.