لمن يهمه الأمر..موعد جديد لنهاية العالم بعد 98 يوما: 22 فبراير 2014 وهذه علاماته | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

لمن يهمه الأمر..موعد جديد لنهاية العالم بعد 98 يوما: 22 فبراير 2014 وهذه علاماته

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 18 نوفمبر 2013 م على الساعة 21:35

تم تحديد تاريخ 22 فبراير عام 2014 موعدا جديدا « لنهاية العالم » حينما سيقع يوم القيامة بناء على عقيدة الفايكنغ الذين سموه بـ »راغناريك ». وحسب الاسطورة فإن الذئب فنرير العملاق سيقتل الإله أودين، الأمر الذي سوف يؤدي إلى موت الآلهة الأخرى. ثم سيبتلع الوحش الشمس ويغرق العالم في ظلام دامس.   من أجل تحذير قوى الخير، يتم في مركز الثقافة الاسكندنافية « يوفريك » في هيرالد يورك، النفخ يوميا في قرن ،خاص يرمز إلى حامي الآلهة هيمدال، الذي ينفخ في القرن الذهبي غيالاهورن. وينبغي أن تكون واحدة من علامات النهاية القادمة للعالم « تلاشي الحدود »، ويعزو الباحثون هذه النبوءة إلى ظهور شبكة الإنترنت.   وبالإضافة إلى ذلك، قبل الراجناروك « يجب أن ينبعث من الأعماق ثعبان البحر جورمونغاند »، وهذه العلامة يربطها العلماء بظهور عينات كبيرة بشكل غير عادي من أسماك الحزام ( Regalecidae ) قبالة سواحل كاليفورنيا .ووفقا لنبوءة فلفا، فإن الراجناروك يليه تجديد العالم وإقامة عهد جديد. فبعد المعركة سيبقى شخصان هما ليفتراسير وليف، اللذان سيصبحان نواة الجيل الجديد من البشر.   وفي بريطانيا تستفيد شركات تجارية وتلك التي تختص بتسلية الناس من نهاية العالم اللاحقة بنشاط زائد حيث ينفخ بوق في مدينة يورك المعروفة بروابطها مع الشعوب الإسكندنافية مساء كل يوم تحذيرا بحلول راغناريك أي يوم القيامة. هذا وسيقام هناك مهرجان عموم أوروبا المكرس للفايكنغ من 15 إلى 23 فبراير المقبل.      

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة