وزير الدفاع الفرنسي في شمال النيجر قرب الحدود مع ليبيا

وزير الدفاع الفرنسي في شمال النيجر قرب الحدود مع ليبيا

  • فبراير.كوم
  • كتب يوم الخميس 01 يناير 2015 م على الساعة 15:31

يقوم وزير الدفاع الفرنسي جان ايف لودريان الخميس بزيارة مفاجئة الى قاعدة عسكرية فرنسية قيد الانشاء في ماداما في اقصى شمال النيجر قرب مواقع الجهاديين في ليبيا المجاورة, كما افاد مراسل فرانس برس، حسب ما جاء في وكالة الأنباء الفرنسية.

ووصل الوزير من نجامينا حيث امضى ليلة راس السنة مع الجنود الفرنسيين على متن طائرة نقل عسكرية هبطت على مدرج جديد يشكل جزءا من القاعدة المستقبلية المتقدمة في عملية برخان على ابواب ليبيا.

ووسط صحراء من الرمل, تقع القلعة القديمة في ماداما على طريق الجهاديين ومهربي الاسلحة الذين يتحصنون في جنوب ليبيا باتجاه شمال النيجر ومالي.

وتتميز القلعة بموقع استراتيجي بمواجهة الجهاديين الذين لا تتوانى فرنسا عن قرع ناقوس الخطر المتاتي منهم.

ودعا لودريان الاربعاء المجتمع الدولي الى « التحرك » لمنع قيام « ملاذ ارهابي » في ليبيا سيزعزع استقرار المنطقة برمتها ويهدد اوروبا.

وقال امام الجنود الفرنسيين في نجامينا ان « ما يجري في ليبيا, في ظل الفوضى السياسية والامنية, ليس الا انبعاث ملاذ ارهابي في المحيط المباشر للقارة الاوروبية ».

وأضاف ان « المجتمع الدولي سيرتكب خطأ جسيما اذا ما بقي مكتوف الايدي امام قيام مثل هكذا ملاذ للارهاب في صميم البحر المتوسط. هذا أمر يجب عدم القبول به ».

وتواجه ليبيا التي تشهد مواجهات بين ميليشيات اسلامية والقوات الحكومية للسيطرة على السلطة خطر حرب شاملة بعد ثلاث سنوات على سقوط نظام معمر القذافي.

وانتقلت الجماعات الاسلامية ومجموعات المافيا التي طردت من مالي, الى جنوب ليبيا حيث تنشط بلا رادع.

وتنشر فرنسا ثلاثة الاف رجل في منطقة الساحل والصحراء في اطار عملية برخان, يتصدون لتحركات الجهاديين عبر الحدود وخصوصا القادمين منهم من ليبيا والذين يحاولون انشاء ملاذات ارهابية دائمة في الساحل.

وجنوب هذه المنطقة, تنشط جماعة بوكو حرام الاسلامية التي تهدد ايضا امن المنطقة. وهي تشن هجمات على النيجر والكاميرون ايضا.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة