توت عنخ آمون حُنِّطَ منتصب القضيب لوأد ثورة إخناتون الدينية لتقريب الملك الشاب من الإلاه!!

توت عنخ آمون حُنِّطَ منتصب القضيب لوأد ثورة إخناتون الدينية لتقريب الملك الشاب من الإلاه!!

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 06 يناير 2014 م على الساعة 20:52

كشفت دراسة حديثة، أن الفرعون المصرى « توت غنخ آمون  » تم تحنيطه بأسلوب غير عادى، حيث تمّ وضع عضوه الذكرى فى وضع انتصاب بـزاوية 90 درجة.   وذكرت الدراسة التى نشرتها شبكة CNN الإخبارية أن الهدف من تحنيط جثة الملك بهذه الطريقة، هى للمساعدة فى وأد ثورة دينية أطلقها والده، حيث قالت الباحثة « سليمة إكرام » الأستاذة فى الجامعة الأمريكية بالقاهرة: « انتصاب العضو الذكرى يدل على مقاومة دينية فى العهود القديمة، وقد كان ذلك محاولة لتقريب الملك الشاب من الإله أوزيريس الذى يعد إله البعث والحساب وهو الذى كان يحاكم الموت ».   وأفادت الدراسة بحسب الروايات القديمة أنّ القضيب يدل على قوة أوزيريس فيما يتعلق بالتجدد، وتم استخدامه وسيلة لمقاومة خطط أمنحتب الرابع المعروف أيضا باسم اخناتون فى إرساء ديانة تقوم على التوحيد، وفق ما كتبت الباحثة على الموقع العلمى « لايف ساينس. »   ويذكر أنه وفقًا للدراسات التاريخية، فإنّ قضيب أوزيريس يكتسى أهمية رمزية، حيث إن زوجته إيزيس نجحت فى جمع قطع جسد زوجها، باستثناء قطعة واحدة، وهى قضيب الإله، ذلك الذى أكلته سمكة من النيل فى المنيا، وأصبح أكلها محرما على المصريين لاحقا كراهية منهم لفعلتها الشنعاء.   وفى الوقت الذى لم تستطع « إيزيس » مواجهة ابنها حورس البطل المنوط به الثأر لوالده، وإخباره أن جسد الأب أصبح منتقص الرجولة، قامت الزوجة الوفية باسِتنبات قضيب سحرى له ليكتمل الجسد.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة