عصابة توهم البواب أنها شركة وسيط لتقديم هدايا رأس السنة فتكبل الضحايا وتسرق محتويات الشقق

عصابة توهم البواب أنها شركة وسيط لتقديم هدايا رأس السنة فتكبل الضحايا وتسرق محتويات الشقق

  • عبد اللطيف   فدواش
  • كتب يوم الجمعة 02 يناير 2015 م على الساعة 14:13
معلومات عن الصورة : أفراد عصابة الشقق حين عرضهم على الصحافة اليوم الجمعة تصوير: باجوري (آيس بريس)

أحالت الفرقة الجنائية الولائية التابعة لأمن ولاية الدار البيضاء عصابة إجرامية، فككتها أخيرا، على الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، اليوم الاثنين.
وجاء تفكيك هذه العصابة بعد تلقي دائرة المسيرة بمنطقة أمن أنفا، إشعارا من طرف قاعة المواصلات، بضرورة الانتقال، رفقة عناصر مسرح الجريمة، وعناصر فرقة الشرطة القضائية، إلى إحدى الشقق بحي النخيل، تعرضت للسرقة من طرف مجهولين حوالي الساعة 13 و30 دقيقة.
وأوضح مصدر أمني أن شخصين أوهما بواب العمارة أنهما يريدان تقديم هدايا مرسلة إلى صاحب المنزل باسمه، بمناسبة السنة الجديدة، حيث كانا يرتديان لباسا يوحي بأنهما يعملان على توصيل الطلبيات، والهدايا، مقابل وصل تسليم، فأرشدهما البواب إلى العنوان، حيث قام بمرافقتهما، وقام بالهجوم على الخادمة، وكبلاها، كما قيدا البواب، وسرقوا مجموعة من الحلي الذهبية، واللعب الإلكترونية وهواتف المحمولة.
وأحالت الدائرة الأمنية القضية على الفرقة الجنائية الولائية، التي بدأت بالأبحاث الميدانية، وكذلك بتنسيق مع المصالح التقنية، ليتم تحديد هوية شخص تبين أنه من ساكني مدينة قريبة، ليم الانتقال إلى منزله وإيقافه بمدينة سطات، وهو من ذوي السوابق القضائية، وضبط ما بحوزته من المسروقات، عبارة عن ساعات يدوية، وحلي، وألبسة، وهواتف محمولة وأجهزة.
وبعد البحث والتحري، كشف المتهم هوية شريكه، وشخص آخر، هو من قام بتعريفه عليه، حيث ألقي القبض على شريكه، وعن الوسيط، الذي كان صلة وصل بينهما، وحجز لدى الشريك مجموعة من المسروقات.
واعترف المتهمان، خلال البحث، بالمنسوب إليهما، وكشفا عن هوية شخص آخر، استخدماه في تصريف المسروقات، والحلي الذهبية، عن طريق إحدى السيدات، ليحالوا على النيابة العامة لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء اليوم ثاني يناير 2015.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة