مزوار يهنئ السيسي

مونت كارلو..ترجيح السيسي كفة الجزائر في نزاع الصحراء سيقلب المعادلة الأمنية بالمغرب العربي

أصبحت قضية الخرجة التي قامت بها وسائل الاعلام العمومية المغربية، عن مصر، والتي وصفت فيها مرحلة ما بعد الرئيس محمد مرسي « انقلابا »، مادة دسمة لوسائل الاعلام العربية والأجنبية.

راديو مونت كارلو، بدوره تطرق للقضية، وكتب في عنوان عريض له « خط الرباط-القاهرة يلتهب ! »، وقعه نائب رئيس تحرير بالمحطة الفرنسية، مصطفى الطوسة.

واعتبر كاتب المقال، نقلا عن مراقبين ومحللين، أن « يكون لهذا التوتر المغربي المصري تبعات إقليمية ودبلوماسية، حيث نشبت هذه الأزمة في شكلها الإعلامي بين الرباط والقاهرة في الوقت الذي بذلت فيه كل من الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية جهودا كبيرة للتوصل إلى مصالحة سياسية بين قطر و مصر عبد الفتاح السيسي. وقد يطرح أيضا هذا التساؤل نفسه بحدة، في ما إذا تدهورت العلاقات بين المغرب ومصر إلى الأسوأ. كيف سيكون موقف الإمارات والسعودية خصوصا وأن العلاقات التي تربطها بالمغرب علاقات إستراتيجية بامتياز لا يمكن على الإطلاق القفز عنها دون إحداث بلبلة و زلزال سياسي عربي غير مسبوق ».

وعرج الطوسة، على تحليلات مراقبين للانتقادات التي وجهتها وسائل إعلام قريبة من مراكز الحكم في مصر، والتي تزامنت مع تقارب ملحوظ بين الرئيس عبد الفتاح السيسي وجزائر عبد العزيز بوتفليقة، حيث يجري الحديث عن صفقة اقتصادية وسياسية بين النظاميين، تبين بعد ذلك أن التوتر الحاصل حاليا مع المغرب يعتبر من شذراتها البارزة.

ونقل كاتب المقال، عن مراقبين بأن التقارب المصري الجزائري، قد يؤدي إلى تغيير جذري في مواقف القاهرة من المعادلة السياسية والأمنية في منطقة المغرب العربي، مشيرا نقلا عن محللين « أن يعمل عبد الفتاح السيسي على ترجيح كفة الجزائر في نزاع الصحراء على حساب المغرب ».

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.