اربعة قتلى في تبادل نيران مجددا على الحدود الهندية-الباكستانية

اربعة قتلى في تبادل نيران مجددا على الحدود الهندية-الباكستانية

  • فبراير.كوم
  • كتب يوم السبت 03 يناير 2015 م على الساعة 16:08

تبادلت القوات الهندية والباكستانية السبت النيران مجددا عبر الحدود المتوترة ما ادى الى مقتل اربعة اشخاص بينهم فتاة ودفع بالمئات الى الهرب من منازلهم في اخر دوامة من العنف، حسب ما جاء في وكالة الأنباء الفرنسية.

وتاتي اعمال العنف غداة اعلان نيودلهي ان افراد طاقم سفينة صيد باكستانية يشتبه في ضلوعهم في انشطة « غير مشروعة » فجروا سفينتهم اثناء محاولتهم الفرار من البحرية الهندية.

والتوتر بين البلدين اللذين يملكان السلاح النووي, تصاعد الاربعاء حين قتل احد عناصر حرس الحدود الهندي وجنديان باكستانيان في تبادل اخر لاطلاق النار في المنطقة نفسها.

وتكثفت عمليات القصف السبت ما استدعى « اجلاء مئات الاشخاص » من منطقتي سامبا وهيرانغار الحدوديتين, كما قال راجش كومار المسؤول الكبير في الشرطة في القسم الخاضع لسيطرة نيودلهي من كشمير.

واضاف لوكالة فرانس برس ان « عشرة مدنيين اصيبوا بجروح وتوفيت امرأة متاثرة بجروحها في اطلاق نار من باكستان ».

وقال مسؤول اخر ان جنديين هنديين قتلا فيما اطلقت القوات الباكستانية قذائف ار بي جي في منطقة تانغدار قرب الحدود على بعد 140 كلم شمال غرب سريناغار.

ومن الجانب الباكستاني, اعلن الجيش ان قواته شبه العسكرية ردت على النيران الهندية.

وافاد بيان للجيش ان « قوة امن الحدود الهندية لجأت مرة جديدة الى اطلاق نار بدون سبب على الحدود قرب سيالكوت اليوم ».

واضاف ان « فتاة في الثالثة عشرة من العمر من سكان منطقة زفاروال استشهدت بسبب النيران فيما اصيب ولد في الثامنة ».

وادى تبادل النيران في الاونة الاخيرة عبر حدود الامر الواقع بين الهند وباكستان في كشمير التي يتنازع كل من البلدين على السيادة عليها, الى مقتل حوالى 24 مدنيا وارغم الاف الاشخاص على مغادرة منازلهم من الجانبين.

واتهم وزير الداخلية الهندي راجناث سينغ باكستان بانتهاك اتفاق وقف اطلاق النار بعد حادث السبت.

وقال للصحافيين « نحن نمد يدنا للصداقة مع باكستان, لكن رغم ذلك لا نفهم لماذا تقوم بانتهاك وقف اطلاق النار ».

والقوتان النوويتان اللتان خاضتا حربين بسبب كشمير, تتبادلان الاتهامات عن التصعيد الامني والقصف الذي بدأ في 6 تشرين الاول/أكتوبر من السنة الماضية.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة