من الاجتماع الأخير للجنة التنسيق بين الاتحاد العام والفدرالية

الاتحاد العام للشغالين والفدرالية الديمقراطية للشغل يدخلان معركة جديدة ضد حكومة بنكيران

قرر الاتحاد العام للشغالين بالمغرب والفدرالية الديمقراطية للشغل التصعيد الاحتجاجي، من جديد، إذ من المقرر أن يتخذا قرارا يقضي بدخول معركة نضالية جديدة ضد حكومة عبد الإله بنكيران، الجمعة المقبل، حسب مصادر من المركزيتين النقابيتين، وذلك خلال أشغال الدورة الاستثنائية للمجلس العام للاتحاد العام للشغالين بالمغرب بمعية الهيئات المقررة للفيدرالية الديمقراطية للشغل، يوم الجمعة 9 يناير 2015 في .بالمقر المركزي للاتحاد العام للشغالين بالمغرب بالرباط
وأضاف المصدر أن سبب انعقاد دورة استثنائية للمجلسين، يعود لـ »الجمود الذي لا يزال يخيم على الملف الاجتماعي المطلبي للشغيلة المغربية ونتيجة استمرار سياسة الحكومة الاجتماعية في التجاهل والتنكر للحقوق ».
وكانت لجنة تنسيق العمل المشترك بين الاتحاد العام للشغالين بالمغرب والفيدرالية الديمقراطية للشغل عقدت جلسة عمل الثلاثاء، بالرباط، للوقوف على « تطورات الوضع الراهن مع سياسة اللاشعبية للحكومة لاسيما مع توقف الحوار الاجتماعي في ظل استمرار النزيف الاجتماعي على كل المستويات، وعملت اللجنة في ختام جلسة العمل على الاتفاق على خطة عمل مستقبلية مشتركة ».

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.