اقصاء الفليم المغربي "عمر قتلني" من الترشح لأوسكار 2012

اقصاء الفليم المغربي « عمر قتلني » من الترشح لأوسكار 2012

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 25 يناير 2012 م على الساعة 16:56

لم يتم اختيار الفيلم المغربي الطويل ‘عمر قتلني » وهو ثاني شريط مطول للممثل والمخرج رشيد زم ضمن قائمة الأفلام الخمسة المؤهلة للتنافس من أجل الفوز بأوسكار 2012 في دورته الـ 84 لأحسن فيلم أجنبي، حسب ما أعلنت عنه الأكاديمية الأمريكية لفنون وعلوم السينما. أما الأفلام الخمسة المؤهلة للتنافس على الفوز بأوسكار 2012، فهي »انفصال » لأصغر فرهادي من إيران، « فوتنوت » لجوزيف سيدار من إسرائيل، « السيد لازار » لفليب فالاردو من  كندا، « في الظلام » لأغنييزكا هولاند من بولندا و »بولهيد » لميكايل روسكام من بلجيكا. ومن المنتظر أن يتم الإعلان عن أسماء الفائزين في السادس والعشرين من الشهر الجاري بلوس أنجلس. يحكي الفيلم المغربي « عمر قتلني » الذي أقصي من المسابقة عن قصة البستاني عمر الرداد الذي تمت إدانته بـ18 عاما سجنا، بعد أن اتهمه القضاء الفرنسي قبل عشرين عاما بقتل مشغلته غيزلين مارشال سنة 1991 في جنوب فرنسا، بعدما عثور الشرطة على عبارة « عمر قتلني » مكتوبة بدماء الضحية على الجدار بجانب الجثة في منزلها، وهو ما اعتبر يومها دليلا على اقتراف عمر الرداد  للجريمة، قبل أن يخلى سبيل البستاني المغربي لظهور ألغاز كثيرة في الملف تستبعد أن يكون القاتل، وقد أدى دور عمر الرداد في الفيلم الممثل سامي بوعجيلة. ولمعرفة الأسباب التي جعلت حظوظ الفيلم ضيلة، يمكن العودة إلى مقال: الأسباب التي تضعف حظوظ فيلم « عمر قتلني » للظفر بالأوسكار    

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة