مغاربة من إسرائيل يتضامنون مع رجل الدين شالوم بعد طرده من شقته

مغاربة من إسرائيل يتضامنون مع رجل الدين شالوم بعد طرده من شقته

  • عبد اللطيف   فدواش
  • كتب يوم الإثنين 05 يناير 2015 م على الساعة 15:04
معلومات عن الصورة : رجل الدين اليهودي شالوم عبد الحق وزوجته في ضيافة سودي الكوهن بعد إفراغهم من شقتهم

حل مغاربة من إسرائيل لزيارة عمهم رجل الدين اليهودي، شالوم عبد الحق، الذي لوح بالهجرة إلى إسرائيل، للعيش هناك، بعد تشريده في وطنه المغرب.
واستغرب أفراد أسرة وعائلة رجل الدين اليهودي، في لقاء مع « فبراير. كوم » ما حدث لعمهم، المسن، (88 سنة)، ولزوجته المريضة، والرمي بهما إلى الشارع، دون احترام مكانته الدينية، وسنه، ودون دواء، حيث أغلق باب حديدي على باب شقته، مباشرة بعد طرده من شقته.
وروى شالوم لـ »فبراير. كوم »، إن ما تعرض له بمعية زوجته، حين إفراغهم من شقة يسكنان بها، منذ أزيد من 48 سنة، لم يسبق أن شهده في المغرب، الذي عاش فيه، وعشقه، والذي يعتبره وطنه، ووطن أجداده.
وأوضح شالوم أنه لم يتوصل بقرار الإفراغ، حين باغثه مجموعة من العناصر بلباس مدني، وهجموا على شقته، وجروه مثل « الحولي » / الخروف، بلباس لا يقي قساوة البرد، ورموه إلى الشارع، رفقة زوجته، دون ملابس، ولا أدوية، ولا حتى نعالا يلبسها.
وقال شالوم، في تصريح لـ »فبراير. كوم »، لولا هذه المرأة الجارة سودي الكوهن،  لوجد نفسه أبيت في الشارع.
وأُفرغ مجموعة من المغاربة، من اليهود والمسلمين، من بينهم تجار (بائع الفاوكه والخضر)، ومصلح للدراجات، ومازال في الطريق مطعم، ومحلات أخرى، 4 يهود، يسكنون بالشقق، ومسلمين يسكنون في الباحة، في أسفل العمارة.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة