المحامي عبد الرحيم برادة

عبد الرحيم برادة: كنت خائنا في تقدير الحسن الثاني

كشف عبد الرحيم برادة أن الملك الراحل الحسن الثاني كان يعتبره خائنا، وفي رد على السؤال الأخير في ركن « استنطاق » بمجلة تيل كيل حول كيف كان يراه الحسن الثاني؟، قال إن عبد الرحيم بوعبيد سبق أن أخبره أن الملك الراحل يكن له كراهية، ويعتبره خائنا للوطن.
وكشف برادة أيضا، أن إدريس البصري، وزير الداخلية الأسبق، سبق أن أصدر أوامره باعتقاله، في عام 1996، قبل أن يتراجع عن ذلك.
ويعتبر عبد الرحيم برادة، من مواليد 1938 بالدار البيضاء، من المحامين الذين دافعوا عن المعتقلين السياسيين في محاكمات سنوات الرصاص، حيث بعد أربع سنوات على التحاقه بهيئة المحامين بالدار البيضاء، في 1966، بعد قضائه 4 سنوات في هيئة باريس، اضطر للدفاع عن مناضلي الاتحاد الوطني للقوات الشعبية، في محاكمة 1971، وبعدها الدفاع عن الجناح البلانكي المسلح بالاتحاد الوطني للقوات الشعبية في 1973، وفي 1977 سيرافع عن اليسار الجذري، خاصة معتقلي منظمتي 23 مارس وإلى الأمام.
وتولى برادة في ما بعد الدفاع عن مولاي هشام ابن عم الملك، في قضية ضد مدير نشر جريدتي الاتحاد الاشتراكي وليبيراسيون، وعضو المكتب السياسي للحزب، عبد الهادي خيرات.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.